لقاء الأبطال ونشاط خيري بمقر جمعية تمدرس الفتاة القروية بمراكش

احتضنت فضاءات جمعية من أجل تمدرس الفتاة القروية المتواجدة بدوار الضلام بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش،يوم أمس الثلاثاء، نشاطا خيريا بحضور بعض أبطال العالم في الجيدو والكراطي، تتويجا لاختتام التداريب التحضيرية للألعاب الأولمبية طوكيو 2021 التي أجراها البطل الفرنسي العالمي مارتين تيدي رينر.

وعرف النشاط، أيضا، حضور “رولان” المدرب الرئيسي للبطل الفرنسي إلى جانب جمال بلمير بطل العالم في الكراطي وهشام العصودي رئيس عصبة مراكش للجيدو والعربي حسني المدير الجهوي السابق لوزارة الشباب والرياضة وعبد المولى الباز الفاعل الجمعوي ونائب رئيس فدرالية جمعات آباء وأولياء التلاميذ، مقدمين بعض الدعم من احتياجات الفتيات في جائحة كورونا، حيث وجدوا في استقبالهم الرئيسة المؤسسة الأستاذة ثريا بينبين وبعض أعضاء الجمعية.

وعبر رولان وبلمير عن انبهارهما بالعمل الخيري والتضامني الذي يميز عمل هذه الجمعية المبني على مساهمات المحسنين بالإضافة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وشركائهم أكاديمية التربية الوطنية والتعاون الوطني.

وتعمل الجمعية منذ 2005 على تغذية وإيواء وتطبيب حوالي 240 فتاة من المناطق القروية المحيطة بمراكش، وقد احتضنت الجامعة الحرة لمراكش 12 فتاة لتفوقهن الباهر، كما تم قبول ثلاث فتيات منهن بجامعة محمد السادس ببن جرير ومن ضمنهم طالبة في السنة السادسة بكلية الطب.

يشار أن البطل العالمي مارتين تيدي رينر، الحائز على وسام رئاسة الجمهورية الفرنسية، كان وراء جلب العديد من التظاهرات الدولية والقارية في رياضة الجيدو إلى المغرب منذ 2015، كما حظي في أكثر من مناسبة باستقبال ملكي سامي، وغالبا ما يفضل خوض تحضيراته الأساسية لكل مشاركاته العالمية بقاعة نادي “فلام المغرب”الذي يرأسه هشام العصودي رئيس عصبة مراكش أسفي للجيدو، ويلح على مشاركة الأبطال المغاربة في تدريباته، اذ يعتبر المغرب عامة والمدينة الحمراء خاصةفأل خير عليه لإحراز ميدالياته الذهبية والتتويج في مختلف المنافسات الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *