دراسة حديثة تكشف سببا لارتفاع حالات الإصابة بكورونا مع حلول الربيع

 توصلت دراسة حديثة إلى أن ارتفاع مستويات حبوب اللقاح في الجوّ مع حلول فصل الربيع، تساهم في زيادة معدلات الإصابة بـفيروس كوفيد-19.

وحسب ما نقله موقع medicalxpress المتخصص، فقد أشرف على إجراء الدراسة فريق دولي برئاسة باحثين في جامعة ميونخ التقنية بألمانيا، بعد أن لاحظ العلماء أن تفشي جائحة فيروس كورونا تزامن في العام الماضي مع موسم انتشار حبوب لقاح الأشجار في النصف الشمالي للكرة الأرضية، ما دفع الباحثين لإجراء تحقيق مكثف لمعرفة ما إذا كان هناك ارتباط بين تركيزات حبوب اللقاح المحمولة جوّا ومعدلات الإصابة بـالفيروس.

وقام 154 باحثا ضمن هذه الدراسة بتحليل بيانات حبوب اللقاح من 130 محطة في 31 دولة عبر قارات العالم الخمس.

وأظهر الفريق أن حبوب اللقاح المحمولة جوا يمكن أن تمثل، في المتوسط، 44% من التباين في معدلات الإصابة، حيث تلعب الرطوبة ودرجة حرارة الهواء دورا أيضا في بعض الحالات.

وكانت معدلات الإصابة أعلى بنسبة 4% في المتوسط ​​مع كل زيادة قدرها 100 حبة من حبوب اللقاح المحمولة جوا لكل متر مكعب من الهواء.

وفي بعض المدن الألمانية، على سبيل المثال،  تم تسجيل تركيزات تصل إلى 500 حبة من حبوب اللقاح لكل متر مكعب في اليوم أثناء الدراسة، ما أدى إلى زيادة عامة في معدلات الإصابة بأكثر من 20%.

كما لاحظ الباحثون أن المناطق التي كانت فيها قواعد الحجر متبعة، ينخفض فيها عدد الإصابات إلى النصف في المتوسط مع تركيز مماثل من حبوب اللقاح في الهواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *