الوالي يشدد على ضرورة اتمام أشغال تأهيل سيدي غانم وجامع الفنا في الآجال المحدد

الوالي يشدد على ضرورة اتمام أشغال تأهيل سيدي غانم وجامع الفنا في الآجال المحدد

في إطار تتبع المشاريع الكبرى بمدينة مراكش، ترأس كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي يومه الثلاتاء 29 نونبر 2022 بمقر ولاية جهة مراكش آسفي، ‏اجتماعا للجنة القيادة الخاصة بتتبع الاتفاقيتين الخاصتين بكل من مشروع تأهيل المنطقة الصناعية سيدي غانم، ومشروع اتمام أشغال تهيئة و تثمين ساحة جامع الفنا، وذلك بحضور كل من نائب رئيسة جماعة مراكش ورئيس مقاطعة المنارة والكاتب العام لعمالة مراكش والكاتب العام للشؤون الجهوية والمندوب الجهوي للصناعة والتجارة و المديرة الجهوية للإسكان وسياسة المدينة والمدير الجهوي للبيئة و المدير الجهوي للصناعة التقليدية والمدير الجهوي للسياحة و مدير الوكالة الحضرية و المديرة العامة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمدنية مراكش والمدير الجهوي للاستثمار و المدير العام لشركة العمران مراكش وممثلي غرفة الصناعة والخدمات ومجلس جهة مراكش آسفي و الشركة الوطنية للهندسة السياحية و رؤساء المصالح المعنية لولاية مراكش آسفي و جماعة مراكش.

 

‏وفي مستهل الاجتماع، تم تقديم عرضين مفصلين حول هذين المشروعين تناولا مكونات كل مشروع وكذا الجوانب المتعلقة بمراحل تنفيذهما والتي ستنطلق ‏فور استكمال الدراسات التقنية والهندسية المتعلقة بهما.

 

كما تم التذكير بأهمية هذين المشروعين،  حيث أن مشروع تأهيل المنطقة الصناعية سيدي غانم يروم تثمين و إعطاء إشعاع و قيمة مضافة لهذه المنطقة الاستراتيجية حتى تتمكن من لعب الدور المنوط بها في تحريك عجلة اقتصاد المدينة و خلق فرص شغل إضافية لساكنة هذه المدينة. في حين يندرج استكمال أشغال تهيئة و تثمين ساحة جامع الفنا في إطار تثمين المدينة العتيقة لمراكش و إعادة الاعتبار لهذه الساحة المصنفة كتراث عالمي من طرف منظمة اليونسكو.

 

على إثر ذلك تم تدارس و مناقشة مختلف الجوانب و الترتيبات المتعلقة بانطلاق أشغال إنجاز المشروعين و السبل الكفيلة بتيسير مختلف مراحل التنفيذ.

 

وفي هذا الصدد، شدد السيد الوالي على ضرورة احترام الآجال المسطرة لهاتين الاتفاقيتين دون الاخلال بجودة الأشغال مع الحرص على اتخاذ الاجراءات اللازمة لتنفيذها بطريقة معقلنة تسمح بالسير العادي للأنشطة التجارية و الاقتصادية الممارسة و دون الاضرار بها.

 

و في الختام، أكد السيد الوالي على أهمية تعبئة المساهمات المالية من طرف كافة الشركاء داخل الآجال المحددة بالاتفاقيتين كما أهاب السيد الوالي بكافة المصالح الخارجية لتقديم الدعم و المساعدة اللازمين لتيسير عملية الانجاز.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *