أخنوش يبدأ مفاوضاته لتشكيل الأغلبية الحكومية بحضور عمدة مراكش القادمة

أخنوش يبدأ مفاوضاته لتشكيل الأغلبية الحكومية بحضور عمدة مراكش القادمة

بدأ عزيز أخنوش الرئيس المعين من طرف جلالة الملك لقيادة الحكومة، مفاوضاته الرسمية مع الأحزاب لتكوين الأغلبية بغية تشكيل الحكومة القادمة، عقب الانتخابات التشريعية الأخيرة التي أقيمت الأربعاء 8 شتنبر الماضي، والتي تسيدها حزب التجمع الوطني للأحرار بحصوله على 102 مقعدا.

 

وقد افتتح عزيز أخنوش الأمين العام لحزب الحمامة صباح اليوم الاثنين مشاوراته مع حزب الأصالة والمعاصرة، الذي حل ثانيا بحصوله على 86 مقعد، حيث عقد قبل قليل اجتماعا بمقر حزب الحمامة بالعاصمة الرباط مع الأمين العام لحزب البام عبد اللطيف وهبي، وبحضور فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني للحزب والعمدة القادمة للمدينة الحمراء.

 

كشف عبد اللطيف وهبي في تصريح عقب الاجتماع، أن حزب البام مستعد لتسهيل عملية تشكيل الأغلبية الحكومية في سياق التحالفات الممكنة، ومستعد للعمل رفقة عزيز أخنوش لتحقيق ذلك في أسرع وقت ممكن، بعد تلقي إشارات إيجابية من رئيس الحكومة الجديد، مشيرا أن الحوار الإيجابي سيستكمل في الأيام القليلة القادمة.

 

ويشار أن عزيز أخنوش رئيس الحكومة الجديد قرر الشروع صباح اليوم الاثنين في مسطرة الانسحاب التام من جميع مناصب التسيير داخل الهولدينغ العائلي، إضافة إلى الانسحاب بشكل كلي من جميع الأنشطة، بما فيها تلك المتعلقة حصريا باقتناء مساهمات في الرأسمال وتسيير القيم المنقولة، وذلك للتفرغ الكامل لمسؤولياته الجديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *