إلى أين يسير بنا هذا الرقم المهول للقاصرات ؟ الجزء الأول

 

وأناأقرأاستحضرتنيهذه الأساليب اللغوية للتساؤلالتعبير وإيجاد حلول أتمنى أن تكون شافية .

إلى أين يسير بنا هذا الرقم المهول لقاصرات تفاقم وضعهن وأصبح مشكل؟

ألم نعلم أن تزويج القاصرات له تأثير

على المجتمع ككل,فهو اغتصاب لجسد و فكر فتدمير لأسرة فيما بعد ؟

ألن نستطيع الحد من الظاهرة و الحل يبدو في الواجهة ؟

بمن نستعين للقضاء على هذه المعظلة ؟

ألا يحق لنا كأفراد مجتمع أن ندلي برأينا و نحرك ما بدواتنا لنحد من تزايد ظاهرة تزويج القاصرات ؟

لا يجب أن نبقى مكتفي الأيدي و جزء من بنات وطننا يضيع باسم المشاكل و عدم توفير الخصاص الحاصل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *