عصابة للتسول تتزعمها منقبة تعرض السياح للخطر بجليز

عصابة للتسول تتزعمها منقبة تعرض السياح للخطر بجليز

  

 

أضحت ظاهرة التسول مستفحلة بشكل كبير بشوارع المدينة الحمراء، خاصة في المناطق التي تعرف رواجا على غرار حي جليز، الذي يعرف تواجد كم هائل من المتسولين غالبيتهم قاصرين، يتم استغلالهم من طرف عصابات منظمة، وذلك بالرغم من الحملات التي تشن أحيانا من المصالح الأمنية ضد هذه الفئة.

 

المثال يجرنا إلى محيط المسرح الملكي ومحطة القطار بجليز، الذي يعرف تواجد عشرات الأطفال الصغار والقاصرين، الذين يتم استغلالهم من سيدة منقبة تقود هذه المجموعة إلى التسول، وذلك باستهداف المارة، خاصة السياح الخليجين لدى مغادرتهم للفنادق والاقامات السكنية المتواجدة هناك وللمقاهي والعلب الليلية.

 

 وقد عاين طاقم موقع “مراكش7” بعض الممارسات التي يقوم بها المتسولون، والتي تصل احيانا إلى حد التهديد في حال عدم تقديم دريهمات لهم، ما يعرض أحيانا السياح الأجانب للخطر، وهو ما يستدعي تدخل للمصالح الأمنية للحد من هذه الظواهر التي تسيء للمدينة الحمراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *