شعراء القصيدة المغربية الحديثة يلتئمون في لقاء شعري بمراكش

 

احتضنت دار الشعر بمراكش، بحر هذا الأسبوع، فقرة جديدة من فقرات “أصوات معاصرة”، المخصصة للاحتفاء بالأصوات الشعرية الجديدة، من خلال حضور ومشاركة أصوات شعرية تنتمي لراهن القصيدة المغربية الحديثة.

واستضافت فقرة هذا الأسبوع الشعراء خالد الدهيبة، جميلة شكير وهشام الدللوري، الذين قرءوا قصائدهم من منجزهم الشعري، في سفر مجازي بين الراهن والذاكرة.

واختار الشاعر خالد الدهيبة قراءة أبيات شعرية من قصائد “مخلوقات العزلة”، مرورا بلحظة أقرب إلى سيرة شعرية مريرة مع المرض، وانتهاء بنص ينفتح من خلاله على صورة الشعر حين ينتصر لقيمه الخاصة.

أما الشاعرة جميلة شكير، ابنة مدينة تاونات، فقد فتحت شرفات من ديوانها “ماذا لو تعب الورق من بياضه”، بصوت شعري ينتمي لراهن القصيدة المغربية.

واختتم الشاعر الدكتور هشام الدللوري، اللقاء الشعري بقراءة من بعض دواوينه “قضايا الشعر الصوفي” و”سبع سماوات وصحراء واحدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *