المجتمع المدني بأنكال يساءل مسؤولين حول عرقلة انجاز مقطع طرقي حيوي

 

 

طالبت فعاليات جمعوية بجماعة أنكال، تدخل السلطات الاقليمية بعمالة اٍقليم الحوز، من أجل فك لغز عرقلة إنجاز مشروع الطريق الرابطة بين أمزميز وإنكال مرورا بسيدي حساين أيت حامد وامزاين.

وفي رسالة موجهة الى رشيد بنشيخي، عامل الاقليم، فإن الساكنة تناشد المسؤول الأول على إقليم الحوز، من أجل ايجاد حل لمشكل الطريق المذكورة، مشيرة أن عدة شكايات تم تقديمها من طرف الساكنة للعامل السابق، وقام على إثرها بزيارة تفقدية الى هذه الطريق في دجنبر 2018 لحل هذا المشكل، كما تم إرسال الدراسة التقنية الى مصالح جهة مراكش آسفي، الا أن الحال بقي على ما هو عليه.

و كانت الساكنة قد استبشرت خيرا بخبر قرب انطلاق أشغال تعبيد هذه الطريق، وبالتالي فك العزلة عن دواويرها، ووضع حد لمعاناتها التي أخذت الكثير من الوقت، واستنزفت قوى جيل بعد جيل.

وتعتبر الطريق المذكورة المسلك الوحيد للعديد من الساكنة بالداواير في المنطقة للتوجه إلى الأسواق الأسبوعية والمدارس، وكذا الولوج الى الخدمات الاساسية، وتموين المناطق الجبلية بالمواد الأساسية وغيرها، وهو ما يضاعف انتظارات المواطنين لإجراءات ملموسة في هذا الشأن لإنهاء معاناتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *