عضة كلب تتسبب في فقدان بصر شاب وتعرضه لحادث داخل مستشفى الرازي بمراكش

تعرض شاب لعضة كلب مسعور، تسببت له في تعفن عميق، نتج عنه ميكروب تمكن من التسلل إلى الدماغ، مما تسبب للمعني بالأمر في فقدان بصره بشكل تام.

وقد تدخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة على خط هاته القضية، وذلك بعدما توصلت بعدة شواهد و تقارير طبية، توضح انه بتاريخ 26 دجنبر 2020 تم نقل هذا الشاب لقسم المستعجلات بمستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمدينة مراكش، على إثر تعرضه لعضة كلب ضال في ساقه، ليتم نقله إلى قسم الأمراض التعفنية بالقسم الرابع، نظرا لإصابته بميكروب حاد إنتقل من الساق إلى الدماغ تسبب له فقدان البصر.

وأضافت الجمعية، أنه بتاريخ 01 يناير 2021، تم ربط الإتصال من طرف المستشفى بأحد أفراد الأسرة ليخبرهم بأن إبنهم تعرض لسقوط من درج داخل المستشفى، تسبب له في كسر في الورك و كسر في اليد وكسر في الساق حيث خضع لعملية جراحية للورك و اليد، وبتاريخ 04 يناير 2021 أخبرت الأسرة أن الساق تعرضت للإعوجاج و لا يمكن اجراء العملية إلا بعد تشافيها. إذ وبالرغم من تعرض الابن للحادثة داخل المستشفى إلا أن الأسرة هي من تكلفت بإقتناء كل مستلزمات العملية الجراحية.

وأمام ذلك، طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، بتمكين المريض من حقه في العلاج والرعاية الصحية، وتمكينه دون تأخير من إجراء العملية جراحية اخرى، وتمتيعه بالرعاية الطبية اللازمة،
و فتح تحقيق في ملابسات الحادثة التي أدت إلى تعرضه لعدة كسور وكذلك الإهمال الطبي الذي قد يكون تعرض له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *