الباحث الرياضي الطرشاوي يصدر كتابين حول الاعداد الرياضي الذهني والبدني

الباحث الرياضي الطرشاوي يصدر كتابين حول الاعداد الرياضي الذهني والبدني

 

 

 

أصدر ضياء الدين الطرشاوي، باحث في علوم الرياضة الحديثة ورئيس جمعية هيئة الأساتذة والمدربين الرياضيين للتربية والتعليم، كتابين حول الاعداد البدني الرياضي والاعداد الذهني الرياضي.

 

وحول الكتابين الصادرين قال الطرشاوي ابن مدينة مركش، أن الإعداد البدني الرياضي و الاعداد الذهني الرياضي  PPS &  PMS، هما القوة الدافعة وراء الرغبة في التعلم والعقلية التي تتطلب زيادة النمو من أجل تحقيق الأهداف التي حددتها الاتحادات الرياضية، من خلال الجمعيات والأكاديميات الرياضية، وبالتالي فإن اكتشاف المواهب ومتابعتها هي مهمة الأبطال المحتملين للاستفادة من التدريب الموجه نحو استكشافهم والتدوين العلمي لتخصصاتهم.

وأضاف ” هذا الكتاب مخصص للأفراد المعتمدين من الصناعة والمدربين واساتذة التربية البدنية والرياضة ، ولكن هناك تطورات حدثت في التدريب, وخطة تنفيذ عمليات التدريب في التخطيط لعمليات التدريب جزء مهم من المجال الرياضي، ويعتبر  خلاصة تجربة عملية و بحثية في الميدان و الإطلاع على العديد من الأبحاث  العالمية  والمشاركة في مؤتمرات و محاولة دمجها مع بعض و تبسيطها لإستفادة  اوسع و تبليغ الرسالة، و كذللك  الإجابة على أسئلتكم في جميع المستويات الوطنية والعربية، ولماذا لا على مستوى العالم  الطموح  دائما اكبر و الاجتهاد مستمر للنهوض بالمجال الرياضي   الذي يقدم دائما التحديات للاستمرار في  البحث الأكاديمي”.

 

وجاء في حديثه لموقع مراكش7 ” لا تقدم رياضي دون  تطور وانفتاح إيجابي، الحمد لله تمت مشاركة بنسخة الكتابين 2019 في النسخة الخامسة للجائزة الكبرى على مستوى العالم العربي  لأكاديمية البحث و تطوير علوم الرياضة  دراسا  دبي بمشاركة الجامعة الأمريكية بدبي و خضع البحث  لتقييم ايجابي من كل اللجنة  و تجاوز مراحل تقييم مهمة جدا و كنت من اللائحة النهائية  و اعتراف من كل المشرفين على الجائزة و كذللك السيد الدكتور احمد الشريف رئيس الأكاديمية”.

 

وأكد الطرشاوي الباحث في علوم الرياضة الحديثة أن الطموح دائما اعلى من الإمكانيات المتاحة، و التشبث بالحلم و تحقيق الذات والايمان بالرسالة والفلسفة الخاصة دافعه الوحيد رغم كل العراقيل و قلة الدعم و التشويش، معتبرا أن الايمان المطلق بالشباب و قوة العزيمة و التعاون سلاحه الوحيد.

 

وعن فلسلفته الشخصية، فقد أكد الطنشاوي أنه يحاول تطوير علوم الرياضة بالبحث و تنمية المعارف لمنفعة الاطر الرياضية و الشباب  الحمد لله بالعديد من المبادرات لدورات تكوينية في شتى تخصصات  علوم الرياضة على المستوى العربي بلمسة متميزة تخضع لكل المعايير الحديثة.

 

وأشار المتحدث أن المركز الدولي، وكذللك نشاطات الجمعية تساهم في تأطير العديد من الشباب الطموح المجتهد في المجال، من تدريس مادة التربية البدنية والرياضية، وكذا التدريب و التسيير في مختلف الرياضات، بالاعتماد على طاقم من مؤطرين وطنيين ودوليين و برامج سنوية شاملة ومبادرات شخصية، و احيانا بتعاون مع جهات خاصة او حكومية على الرغم انها شبه منعدمة

وحول النادي الرياضي الذي ينتمي اليه، أشار انه يحاول المزج بين كل ما هو تربوي بيداغوجي  لمادة التربية البدنية والرياضية تدريسي و ما هو تكوين رياضي اكاديمي للأطفال، حيث تفوق في وضع برامج تدريبية و دورات مدربين خاص لنهج نفس النسق و الأهداف، متمنيا  رفع البلاء و الوباء و عودة الحياة الى طبيعتها، ليستمر في العطاء على مستوى المغرب و العالم العربي، وانشاء جسور تعاون و تواصل الشباب و الاطفال و الكفاءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *