وزيرة التضامن تتفقد عدد من المشاريع الاجتماعية بمراكش


مشاهدة : 268

وزيرة التضامن تتفقد عدد من المشاريع الاجتماعية بمراكش

في إطار تعزيز ركائز الدولة الاجتماعية التي تؤكد عليها التوجهات الملكية السامية، وكذا التزامات البرنامج الحكومي، قامت وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار بتنسيق مع والي جهة مراكش- أسفي وعامل عمالة مراكش فريد شوراق، بزيارة لمدينة مراكش.

 

وتشمل هذه الزيارة الميدانية تفقد عدد من المشاريع الاجتماعية الدامجة بمختلف عمالات وأقاليم الجهة خلال الفترة الممتدة من 29 فبراير إلى 4 ماس المقبل.

وتهدف هذه الزيارات تعزيز الخارطة الإجتماعية مجاليا عبر تنويع الخدمات الاجتماعية وإطلاق مرافق تروم الى التمكين الاقتصادي للنساء في وضعية هشاشة وللأشخاص في وضعية إعاقة. وكذا الوقوف ميدانيا على مدى تقدم إنجاز مشاريع أخرى.

 

كما ترمي هذه الزيارات التفقدية إلى التواصل الميداني مع ممثلي القطب الاجتماعي وكل المتدخلين في تدبير الشؤون الاجتماعية من جهة ومن أجل تعزيز أليات الالتقائية وتقوية المقاربة التشاركية الدامجة لكل الفئات الاجتماعية من جهة ثانية.

وتماشيا مع توصيات اللقاءات التشاورية والميدانية التي عقدتها الوزارة بالجهة في سنة 2022 و التي ساهمت بشكل قوي في الإطلاع على انتظارات الفاعلين الاجتماعيين المعنيين على المستوى الترابي واشراكهم في بلورة وتنفيذ برامج عمل القطب الاجتماعي.

 

وبرامج التنمية الترابية في بعدها الاجتماعي وتعتبر أيضا هذه الزيارات الميدانية مناسبة للوقوف على رافعات تمويل استراتيجية الوزارة “جسر” الهادفة لإدماج اجتماعي يقوم على الابتكار وعلى تقوية الاستدامة ولتعزيز المساواة بين الجنسين وتكريس مبدأ تكافؤ الفرص.

 

ويشمل برنامج هذه الزيارات الميدانية إشراف الوزيرة رفقة والي جهة مراكش آسفي على تدشين فضاءات للتمكين الاقتصادي للأشخاص في وضعية إعاقة وللنساء في وضعية هشاشة اقتصادية، وعلى زيارات تفقدية لفضاءات متعددة الوظائف للنساء التي تروم توفير خدمات الاستقبال والاستماع والتوجيه والإرشاد القانوني والإيواء المؤقت للنساء في وضعية صعبة لتمكينهن من المواكبة الصحية والنفسية والاجتماعية والقانونية.

 

كما سيشمل زيارات لمراكز التأهيل والتكوين والإدماج الاجتماعي والاقتصادي بالإضافة إلى إعطاء الانطلاقة

 

لمرحلة المواكبة ولاحتضان لبلورة مشاريع في إطار التمكين الاقتتصادي للنساء وزيارات تخص مراكز اجتماعية أخرى.

 

وفي إطار حماية الطفولة ستقوم أيضا الوزيرة بزيارة. لمراكز المواكبة وحماية الطفولة والجمعيات الشريكة. والتي تعمل على القضاء على ظاهرة الاطفال في وضعية الشارع والتشرد.

 

وبمدينة مراكش قامت الوزيرة رفقة والي جهة مراكش آسفي بزيارة مركز رعاية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالمحاميد؛ ومركز الأشخاص المسنين – المحاميد فضلا عن المركب الاجتماعي وفضاء التعليم الأولي – بحي الكدية بمقاطعة جليز.

 

هذا ويشمل برنامج الزيارة اقاليم اليوسفية الصويرة بتنسيق مع عمال الأقاليم.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :