هيئة حقوقية تحمل المجلس الجماعي لمراكش مسؤولية وفاة طفل بصعقة كهربائية

هيئة حقوقية تحمل المجلس الجماعي لمراكش مسؤولية وفاة طفل بصعقة كهربائية

 

 

حمل المكتب الاقليمي للمنتدى المغربي لحقوق الانسان بمراكش، مسؤولية الواقعة التي هزت المدينة الحمراء خلال الأسبوع الماضي، بعدما تسبب عمود كهربائي في وفاة طفل قاصر، لا يتجاوز عمره 14 سنة على مستوى شارع محمد الخامس أمام مسجد الكتبية الى المجلس الجماعي، وذلك بصفته القائم على تدبير الشأن المحلي.

 

وراسلت الهيئة الحقوقية والي الجهة فريد شوراق، مشيرة أن ظاهرة الأسلاك الكهربائية العارية بالأعمدة الكهربائية باتت منتشرة في الآونة الأخيرة بمدينة مراكش، حيث حملت المسؤولية في ذلك إلى الجهة المكلفة بتدبير قطاع الإنارة بالمجلس الجماعي، بعدما تبث تقصير  واهمال منها، ما بات يعرض المواطنين الى الخطر، خاصة  مع انعدام شروط السلامة و الغطاء الآمن من الصعقات.

 

واعتبر المنتدى المغربي لحقوق الانسان هذا الاهمال آلية من آليات انتهاك حق الحياة، والحق في الحماية لكل طفل، المنصوص عليه بمقتضى الدستور و بمرجعية الصكوك الحقوقية الدولية .

 

وطالب المنتدى من والي الجهة بالوقوف عند الواقعة بما تقتضيه المساطير الإدارية لتحديد المسؤوليات والجزاءات  والحقوق، مع دعوة الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش إلى إجراء تحقيق و كشف ملابسات و حيثيات النازلة ضمانا لحق المتضرر من المتقاضين، وكذا مطالبة المجلس الجماعي بانجاز تقرير مفصل وشامل وببعده التقني ونشره لكي يطلع عليه الرأي المحلي والوطني، و الاسراع بتوفير مواد السلامة و الوقاية لاعمدة الإنارة العمومية بمختلف أزقة شوارع المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الأخبار :