مسرحية ألوان الشوق »: رحلة درامية في عوالم الفن والعزلة


مشاهدة : 276

مسرحية ألوان الشوق »: رحلة درامية في عوالم الفن والعزلة
مسرحية ألوان الشوق، رحلة درامية ، إيمنتانوت ، أكادير

تناولت قاعة المسرح بدار الشباب إمنتانوت في ليلة السبت الموافق 30 مارس 2024 عرض مسرحية « ألوان الشوق »، حيث تجسدت قصة فنان يعيش في عزلة بعد فقدانه لاتصاله بالعالم الخارجي. من إعداد وإخراج المسرحي « يوبا أوبركا »، وتشخيص كل من خديجة بوكيوض وياسين الصبار بشراكة مع جمعية أباراز للإنتاج الفني، وبدعم من المجلس الجماعي لأكادير ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، جسدت المسرحية رحلة درامية مؤثرة في عوالم الفن والعزلة.

وقد شهدت الأمسية الإحتفالية تواجد ممثلي السلطات المحلية ومدير دار الشباب إمنتانوت ومدراء المؤسسات التعليمية، إضافة إلى عدد كبير من الحضور الذين غمرتهم الروح الفنية والإبداعية التي تميزت بها المسرحية.

وفي تصريح للمخرج السينمائي « يوبا أوبركا » لجريدة مراكش الإخبارية، أكد أن المسرحية تروي قصة فنان فقد اتصاله بالعالم الخارجي، وتسعى إلى إعادة بناء القيم داخل المجتمع الذي عاش فيه الفنان، متجاوزة بذلك معاناة طويلة مع قوانين القبيلة. ويعتبر مكان أحدات في أخريب، الذي أبدع فيه الكاتب عددًا هائلًا من القصائد في عام 1982، محطة مهمة في العرض الذي يسلط الضوء على أهمية الإبداع والتفرد في تجاوز العقبات.

تميزت المسرحية بأسلوب درامي فني متميز يمزج بين عناصر السينما والمسرح، حيث تأخذ الجمهور في رحلة شيقة عبر الأزمات المجتمعية وتعرض تفاصيل العزلة والانغلاق التي يعيشها الفنان. وتحاول المسرحية إيصال رسالة قوية عن أهمية الفن والثقافة في بناء المجتمع وتجاوز الصعوبات التي قد تعترض طريق الفنان في تعبيره عن ذاته ومعاناته.

بالنهاية، حققت مسرحية « ألوان الشوق » نجاحًا كبيرًا وتجاوبًا إيجابيًا من الحضور، حيث استمتع الجمهور بتجربة فنية مميزة ورحلة درامية مؤثرة في عوالم الفن والعزلة، مما يؤكد على أهمية الثقافة والفن في تحقيق التواصل والتفاعل الاجتماعي.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :