مأساة مدينة الصويرة: تدهور وإهمال يحتاج إلى تدخل عاجل .


مشاهدة : 304

مأساة مدينة الصويرة: تدهور وإهمال يحتاج إلى تدخل عاجل .

في ظل تطور البنية التحتية والمعمارية في معظم المدن المغربية بعد تولي جلالة الملك محمد السادس الحكم، باتت مدينة الصويرة تبرز بتدهورها الملحوظ والمقلق. تخلفها في مجال الترميم والتطوير يعكس سوء الإدارة والجهل بأهمية الحفاظ على التراث الثقافي والبيئي.

الترميمات الجارية تتم بطرق بدائية وغير فعالة، مما أدى إلى تشويه معالم المدينة وتراكم الآثار السلبية لهذه الأعمال على السكان، من حوادث وروائح كريهة إلى تفاقم الانقسامات الاجتماعية وانعدام الثقة في السلطات المحلية.

وإلى جانب ذلك، تتزايد التحديات الاقتصادية والاجتماعية في المدينة، مع تدهور البيئة العمرانية وارتفاع معدلات البطالة والجريمة والإدمان، بالإضافة إلى زيادة حالات الطلاق والدعارة والانتحار .

وفي ظل هذا الوضع المأساوي، يبدو أن ملف الصويرة قد أُغفل من قبل السلطات المحلية، وأصبح من الضروري توجيه الاهتمام والجهود إلى إيجاد حلول جذرية تعيد للمدينة هويتها وتسهم في تحسين جودة حياة سكانها.

إن هذا التهميش المتعمد يهدد بتشريد سكان المدينة وتفاقم الأزمات الاجتماعية، وبالتالي يجب على الجهات المعنية الاستجابة بسرعة لمتطلبات السكان وإيجاد سبل للنهوض بالصويرة وتفعيل دورها كمركز حضاري واقتصادي مهم في المغرب.

2 commentaires sur “مأساة مدينة الصويرة: تدهور وإهمال يحتاج إلى تدخل عاجل .

  1. Hi, Neat post. There’s an issue together with your web site in internet explorer, may test this·IE still is the marketplace chief and a good component of people will pass over your fantastic writing due to this problem.

  2. Fantastic site. Lots of helpful information here. I am sending it to some friends ans additionally sharing in delicious. And of course, thanks for your effort!

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :