مشاهدة : 1,088

« لينام » مراكش تضع كفاءاتها وأطرها وشركائها رهن إشارة السلطات المختصة للمساعدة في الدراسات لإعادة الإعمار والتهيئة بالمناطق المنكوبة

« لينام » مراكش تضع كفاءاتها وأطرها وشركائها رهن إشارة السلطات المختصة للمساعدة في الدراسات لإعادة الإعمار والتهيئة بالمناطق المنكوبة


أعلنت المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش (لينام) عن وضع جميع كفاءاتها وأطرها وشركائها على المستوى الوطني والدولي، رهن إشارة السلطات المختصة من أجل المساعدة في القيام بالدراسات اللازمة لإعادة إعمار وتهيئة المناطق المنكوبة تحت إشراف وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، استحضارا لقيم التعاون والتضامن والجدية والواجب الوطني.

وأكدت إدارة المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش، أن مختلف مكوناتها، من مديرها وأساتذتها وأطرها وطلبتها، عملوا من الوهلة الأولى للفاجعة، على الانخراط والنزول إلى الميدان، خصوصا في صفوف الطلبة، لتقديم المساعدات الغذائية والأفرشة والملابس.

وذكرت « لينام » مراكش أن الهدف الأساسي من تأسيسها بجهة مراكش آسفي هو إعداد مهندسين معماريين لهم معرفة بالخصوصية المعمارية للمنطقة اعتمادا على مقرر دراسي غني بمجموعة من المكتسبات التي تهتم بالتراث المبني والمواد المحلية المعتمدة.

كما تعمل المدرسة بشراكة مع جمعية الطلبة المهندسين على إعداد نموذج لبيوت متنقلة تتوفر على شروط السلامة بتأطير مجموعة من المهندسين الدوليين، لإعداد عدد كبير وتوزيعها على أسر الضحايا كمرحلة أولى.

إضافة الى ذلك، ستعمل المدرسة  المراكشية على تنظيم مجموعة من المحاضرات والورشات واللقاءات مع مجموعة من الفعاليات العلمية والأكاديمية لتوحيد الجهود وتقديم مقترحات إجرائية خاصة بالبناء المضاد للزلزال، تنسجم مع تراث المنطقة وتحترم الخصائص المعمارية المتفردة.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :