عودة العربات المجرورة لمحيط مسجد “تيحيحيت” تنذر بكارثة صحية

 

ارتفع عدد العربات المجرورة بمحيط مسجد المسيرة 1 “تيحيحت”، بشكل ملفت في الآونة الأخيرة، مما خلق حالة ازدحام غير مسبوقة، من شأنها المساهمة في انتشار سريع لعدوى فيروس كورونا.

وقد أصبحت الطريق المحاذية للمسجد وعمارة الحارثي محتلة بالكامل من طرف الباعة الجائلين، الذين قطعوا حركة السير في وجه السيارات والدراجات النارية، وتحولت المنطقة إلى سوق عشوائي يتوافد عليه المئات من المواطنين بشكل يومي، دون أي احترام للتدابير الاحترازية المنصوص عليها في حالة الطوارئ الصحية لمكافحة الجائحة.

ومن جانبها، لم تبدي السلطات العمومية أي ردة فعل لاحتواء الوضع وتحرير الملك العمومي، على الرغم أن مقر الملحقة الإدارية الحي الحسني لا يبعد إلا أمتارا قليلة عن المسجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *