مشاهدة : 2,556

عزوف الشباب عن الزواج…يتسبب في إطلاق حملة « تزوجني بدون صداق « 

عزوف الشباب عن الزواج…يتسبب في إطلاق حملة « تزوجني بدون صداق « 


يشهد مجتمعنا المغربي اليوم عزوفا ملحوظا عن الزواج من طرف الشباب، مما أدى إلى تفشي ظاهرة العنوسة التي أصبحت تؤرق الإناث وتهدد استقرار المجتمع .

 

و انتشرت في الآونة الأخيرة حملة « تزوجني بدون صداق « ، على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي اطلقتها مجموعة من الفتيات من كافة مدن المغرب، بغرض تشجيع الشباب على الزواج في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها بلادنا .

 

وفور انتشار هذه الحملة انهالت عليها لآلاف من الآراء المتباينة، حيث ارجع البعض هذا العزوف الى الوعي الاجتماعي الغير سليم، و الذي جعل للزواج احتياجات مادية مرهقة،دفعت الشاب إلى الفرار وعدم التفكير في الزواج .

 

كما حمل البعض مسؤولية هذا الاختلال، الى المنتوج التلفزي المغربي الذي أصبح يسوق للفتيات المغربيات، الزواج على انه وسيلة لطمر قدراتهن وابداعاتهن، بل انهن لن يستطعن تحقيق احلامهن المختصرة في المجوهرات والملابس الفاخرة والسيارات باهضة الثمن ، في ظل مؤسسة الزواج ، مما يدفع بعضهن عن رفض فكرة الزواج من شاب ذو مستوى إجتماعي متوسط.

 

إلا أن فئة أخرى ارجعوا السبب الرئيسي لهذا العزوف الى ارتفاع نسبة الطلاق بالأسر المغربية، خاصة فيما يتعلق بحالات الزواج الحديثة، حيث أكد التقرير الذي نشرته المندوبية السامية للتخطيط سنة 2023 تحت عنوان « المرأة المغربية في أرقام »، ان محاكم المغرب شهدت أكثر من 60 ألف حالة من « طلاق الشقاق » في سنة واحدة، لافتا إلى أن « الانفصال للضرر شكل نحو 99 بالمئة من تلك الحالات ».

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :