مشاهدة : 2,133

جمعية حقوقية تدخل على خط فاجعة انتحار فتاة البكالوريا

جمعية حقوقية تدخل على خط فاجعة انتحار فتاة البكالوريا


دخل الفرع المحلي بأسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب، على خط فاجعة انتحار تلميذة، عقب اجتيازها لامتحان الباكالوريا أمس الاثنين، بعد ان ألقت بنفسها من أعلى جرف بكورنيش مدينة آسفي.

 

واستنكرت الجمعية في بلاغ لها، طريقة تعامل أطر مركز الامتحان اتجاه الفقيدة، بعد اتهامها بالغش وطردها مباشرة الى خارج المؤسسة، وهي في حالة نفسية خطيرة دون اي دعم او مواكبة او تتبع لوضعها الطارئ، والاكثر من ذلك لم يكلفوا انفسهم حتى الاتصال بعائلتها وتسليمها لهم بأمان، لتتجه الفقيدة مباشرة الى « كورنيش » المدينة، حيث القت بنفسها في البحر، لتنضاف لقافلة من أنهوا حياتهم ب »كورنيش الموت » داخل هذه المدينة المهمشة التي فقد العديد من شبابها كل امل في الحياة نتيجة سوء تسيير المسؤولين وأصحاب القرار بها، وتغول لوبيات الفساد والمفسدين فيها، تم عشوائية وعدم احترافية وكفاءة بعض الإداريين داخلها.

 

وارجعت الجمعية اسباب هذا الحادث الاليم بداية الى المنظومة التعليمية الفاشلة بعموم البلاد، و المفتقدة لادوار المواكبة والدعم النفسي القبلي والبعدي للتلاميذ والطلبة، والتي لا تؤمن ( المنظومة التعليمية) الا بأسلوب العقاب والقصاص كحل اتجاه هفوات وأخطاء تلاميذ شباب لا زالوا في طور التكوين والتوجيه.

 

واستنكرت الجمعية الطريقة التي تعامل بها مركز الامتحان مع حالة الغش المزعومة، حيث طالبت بفتح تحقيق قضائي من طرف النيابة العامة وإداري لوزارة التربية والتعليم، مع ترتيب الجزاءات القانونية والإدارية الضرورية على كل من تبث ضلوعه في هذه الواقعة، كما دعت لخلق وتفعيل لجان الدعم النفسي والمواكبة لكافة التلاميذ والطلبة المقبلين على الامتحانات .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :