مشاهدة : 1,085

جامعة الكيك بوكسينغ توضح بخصوص ما راج حول تتويج بطل مغربي ببطولة العالم

جامعة الكيك بوكسينغ توضح بخصوص ما راج حول تتويج بطل مغربي ببطولة العالم


 

على إثر تداول العديد من المنابر الإعلامية لخبر مفاده حصول أحد الأبطال المغاربة على لقب عالمي في رياضات الكيك بوكسينغ ببلجيكا أو بفرنسا، ويتعلق الأمر باللاعب محمد بن عباس، الذي تم الترويج أنه توج مساء يوم السبت 11 ماي 2024 بطلا للعالم للوزن أقل من 84 كلغ، نفت الجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ، المواي طاي، الصافات والرياضات المماثلة ما يروج في بلاغ أصدرته.

 

واستغربت الجامعة الى مثل هذه الأخبار المضللة والتي من شأنها تمييع وتبخيس هذا الفن الرياضي النبيل، الذي له مؤسساته الوطنية والدولية المعترف بها والمخول لها وحدها الاعتراف بمثل هذه الألقاب والمصادقة عليها، بناء على شروط موضوعة لهذا الغرض، حيث أكدت أن المباراة التي قيل عنها أنها كانت برسم نيل اللقب العالمي ، لا تعدو كونها نزالا عاديا استعراضيا ، تم تنظيمه من قبل منظمين وذلك تحت إشراف جهة تطلق على نفسها اسم AFSO والتي لا تحوز أي اعتراف من أية هيئة رياضية دولية رسمية.

وتضمن البلاغ، كذلك « وحيث أن الأبطال الذين يشاركون ضمن المباريات لنيل أحد الألقاب العالمية ينبغي أولا أن يتوفروا على رصيد من المباريات الاحترافية مع عدد من الانتصارات ضمنها وأن يكون سجلهم أيضا حافلا بالعديد من الألقاب الوطنية والقارية والدولية ، وهو عكس مايتم الترويج له بالنسبة لهذا اللاعب الذي ليس له أي سجل من هذا الحجم ».

وجاء فيه ايضا « وعليه فإن الجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ ، المواي طاي، الصافات والرياضات المماثلة إذ تتأسف للترويج لمثل هذه الأخبار غير الصحيحة ، فهي توضح أيضا أنها هي المخول لها منح التراخيص الملائمة للاعبين بالمشاركة ضمن مباريات الألقاب وذلك وفق القوانين الدولية المعمول بها في هذا الشأن ، كما تؤكد أيضا أنها لا تتوانى في إطلاع الرأي العام الرياضي الوطني بكل مستجد وكلما تعلق الأمر بأحد الألقاب العالمية الحقيقية التي يحققها الأبطال المغاربة وذلك من خلال البيانات التي تصدرها بشكل دوري و متواصل ».

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :