تفشي المختلين العقليين في شوارع شيشاوة يهدد سلامة المواطنين

تفشي المختلين العقليين في شوارع شيشاوة يهدد سلامة المواطنين

تشهد مدينة شيشاوة وإمنتانوت في الآونة الأخيرة، انتشارا كبيرا للمختلين العقليين في الأزقة والشوارع، مما يمس بأمن وسلامة واستقرار المواطنين.

وحسب مصادر جريدة “مراكش الإخبارية” فإن المختلين العقليين يتجولون بكل حرية في الأماكن العمومية، وسط مطالب بتدخل السلطات المختصة لإيجاد حل لهذه الفئة.

ويشتكي العديد من المواطنين، من تعرضهم للشتم الذي يتطور في بعض الأحيان إلى هجوم عنيف، ناهيك عن المختلين الذين يمارسون التسول في شوارع المدينة حيث يقومون بإجبار المارة على مدهم ببعض الدراهم، وإذا قوبل طلبهم بالرفض ينهالون على المواطنين بالسب والاعتداء في بعض الأحيان، فيما أقبل البعض منهم على تهشيم زجاج عدد كبير من السيارات.
من جهة أخرى، يعيش المرضى العقليون في أوضاع جد صعبة، بسبب سوء التغذية وغياب النظافة وقلة النوم، كما أن عيشهم وتنقلهم في الشوارع يجعلهم عرضة للحرارة المفرطة والبرد القارس التي تعرفها مدينة شيشاوة الشيء الذي يعرض صحتهم للخطر.
كما يتعرض أغلبهم للعنف والاستغلال الجنسي، وخاصة النساء والأطفال، في الأماكن التي يقيمون فيها، والتي غالبا ما تكون منعزلة وغير آمنة.
وتطالب ساكنة مدينة إمنتانوت وشيشاوة من الجهات المختصة بإيجاد حلول مناسبة لإيواء المختلين العقلين من شوارع المدينة، لما تسببه من خوف وقلق في صفوف المواطنين وذلك بعض تعرض عدد منهم لاإعتداء بواسطة الحجارة أو العصي من طرف هؤلاء المرضى النفسيين.

رأيان حول “تفشي المختلين العقليين في شوارع شيشاوة يهدد سلامة المواطنين

  1. Hello my loved one I want to say that this post is amazing great written and include almost all significant infos I would like to look extra posts like this

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الأخبار :