تفاوت أسعار الفنادق المصنفة بمراكش بين عروض الوكالات الأجنبية والمحلية يؤثر على السياحة الداخلية

تفاوت أسعار الفنادق المصنفة بمراكش بين عروض الوكالات الأجنبية والمحلية يؤثر على السياحة الداخلية

“هل تحلم بأن تتمكن من اكتشاف أو إعادة اكتشاف مدينة مراكش الجميلة؟ هذه الخطة الجيدة تأتي في الوقت المناسب! احجز إقامتك الآن في مراكش، شاملة للطيران والفندق، بسعر يبدأ من 252 يورو”، هذا مقتطف من عرض خاص لمحرك سفر فرنسي من أجل إقامة في أحد الفنادق المصنفة (5 نجوم) بالمدينة الحمراء خلال شهر فبراير 2024، لكن بالمقابل عند الدخول لأي موقع حجز من طرف مواطن مغربي يبحث عن إقامة في نفس الفترة وفي نفس الفندق، سيجد أن أسعار المبيت فقط تفوق بكثير سعر العرض الشامل.

وأجرى موقع “مراكش الإخبارية” بحثا عبر منصة “بوكينغ” الشهيرة، حيث تراوحت أسعار المبيت في الفندق المصنف لمدة ليلتين بين 3500 درهم و4500 درهم، وهو سعر مرتفع جدا بالمقارنة مع عرض المحرك الفرنسي الذي يشمل المبيت والطائرة بسعر 252 يورو (2600 درهم تقريبا).

ويطرح هذا التفاوت المتباين في الأسعار العديد من الأسئلة حول أسباب ارتفاع أسعار الحجز والخدمات في الفنادق على القدرة الشرائية للمواطن المغربي ودرجة الأهمية التي يوليها القطاع السياحي عامة بالسياحة الداخلية.

5 أراء حول “تفاوت أسعار الفنادق المصنفة بمراكش بين عروض الوكالات الأجنبية والمحلية يؤثر على السياحة الداخلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الأخبار :