مشاهدة : 2,568

بسبب تشبه الرجال بالنساء.. انتقادات تطال مهرجان بوجلود

بسبب تشبه الرجال بالنساء.. انتقادات تطال مهرجان بوجلود


في الوقت الذي يتصدى فيه المجتمع المدني لخطر انتشار شبح المثلية الذي يلاحق مجتمعنا، نجد أن مهرجان « بوجلود »، يسير عكس التيار.

وقد انحرف المهرجان المذكور عن صورته التقليدية المتعارف عليها، والمتمثلة في التنكر في ازياء وأقنعة مرعبة، والتي يتم تصنيعها باستعمال قرون وجلد الخروفان، ويتجول الشباب لها في الأزقة ويطاردون الناس بقوائم الأضاحي ويلطمونهم برفق وترهيب الأطفال، وذلك بهدف نشر الفرح والسعادة .

 

وخرج مهرجان « بوجلود » عن صورته الفلكلورية ليتحول الى مناسبة يستغلها بعض الشباب لوضع مستحضرات التجميل مثل أحمر الشفاه وطلاء الأظافر والشعر المستعار، والتنافس على التشبه بالنساء بالتزيين المفرط الذي لا يعكس ثقافة المغرب الأصيلة.

 

و استنكر الأمازيغ الممارسات التي أصبحت تنتشر بهذا المهرجان السنوي، الذي كان ينتظره الشيوخ قبل الاطفال للتنافس في صنع الزي الاكثر رعبا، الا انه تحول اليوم حسب قولهم إلى مسابقة لتشجيع الأطفال على استعمال مستحضرات التجميل والتزيين للفوز بمسابقة اجمل « رجل متشبه بالنساء »

كما تبرأت فئة أخرى من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ، من النسخة الجديدة لهذا الكرنفال، الذي يهدد الصورة الحقيقية للرجل المغربي .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :