مشاهدة : 2,171

بحثا عن الأموال..انتشار ظاهرة استغلال الأطفال المرضى على مواقع التواصل الاجتماعي

بحثا عن الأموال..انتشار ظاهرة استغلال الأطفال المرضى على مواقع التواصل الاجتماعي


في ظل غياب أي رقابة تقنن استعمال مواقع التواصل الاجتماعي ببلادنا، انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة اجتاحت العالم بأسره وهي « المؤثرون »، الذين وصلت بهم الوقاحة الى استغلال أبناءهم كمحتوى على هذه المواقع، سعيا وراء الارباح المالية .

 

ولعل أشهرهم هي الطفلة « جيهان » التي عرفت بفيديوهاتها الساخرة، من خلال طريقة كلامها وغناءها، اللذان يظهران انها طفلة تعاني من خلل دماغي، يتطلب التدخل الطبي وسلك طريق العلاج بجدية، بذل استغلال مرضها في جلب أكبر عدد من المشاهدات.

 

 

والأخطر من ذلك، فقد اصبحت ولية أمر الطفلة « جيهان » تدفعها للقيام بالاشهارات مدفوعة الأجر، لصالح شركات مغربية للمستحضرات التجميلية.

 

 

 

يذكر أن « جيهان » هي طفلة متبنات من طرف السيدة، التي ادخلتها عالم منصات التواصل الاجتماعي ، اي ليس من المستبعد أن تكون هذه الام في المستقبل قدوة لكل أسرة تبحث لنفسها عن مدخول اضافي، عن طريق تبني طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصه وتحويلها لمحتوى على اليوتيوب .

 

 

والغريب في الأمر ، هو أن التطورات المتسارعة لهذا “الهراء” ، تطرح العديد من علامات الاستفهام حول دور القانون المغربي، للمساهمة في الحد من هذا الاستغلال ،كما تسائل هذه الممارسات ايضا الجهات الوصية على حماية الأطفال وخاصة من ذوي الاحتياجات الخاصة، من اجل التدخل لإنقاذهم من « جشع » و »حماقات  » أولياء امورهم.

 

ويشار أن جيهان ليست الوحيدة التي يتم استغلال مرضها بمواقع التواصل الاجتماعي ، بل هناك العديد ممن يدعي أولياء امورهم أن ادخالهم للعالم الافتراضي هو بمثابة علاج طبيعي يساعدهم على الاندماج الايجابي في المجتمع، ولا يعلمون أن استغلال الأطفال خاصة المرضى منهم، يعتبر من بين ابشع الجرائم انسانيا واجتماعيا.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :