مشاهدة : 2,460

بجماعة الاوداية..سياسة الترقيع تهيمن على اشغال اصلاح الطرقات

بجماعة الاوداية..سياسة الترقيع تهيمن على اشغال اصلاح الطرقات


ما تزال جماعة الاوداية الكائنة ضاحية مراكش، تعيش على وقع نفس الأوضاع الكارثية، فيما يخص البنية التحتية، رغم تناوب مجموعة من الرؤساء الى المجلس الجماعي، دون أن يباذروا إلى تطويرها، حيث يكتفون الاعتماد على سياسة الترقيع.

 

وفي نفس السياق، توصلت جريدة مراكش الاخبارية، بصور توثق للوضع المزري، الذي باتت عليه حفر بالوعات الصرف الصحي بدوار أولاد عقيل بجماعة لوداية، حيث حاولت الجماعة استعمال سياسة الترقيع بإعادة تغطية هذه الحفر دون عن غيرها بالاسمنت، الشيء الذي اثار غضب ساكنة الدواوير الأخرى من النتائج الغير مرضية لأعمال اصلاح الطرقات وانعدامها في مناطق اخرى .

 

ويشار أن ساكنة جماعة لوداية تشتكي منذ مدة طويلة من الاهمال الذي يطال المنطقة، في ظل فشل المجالس المنتخبة المتعاقبة في انهاء هذه المشاكل، التي تعتبر وصمة عار على المسؤولين بالمنطقة، وتثير التساؤل حول دور المنتخبين، الذين لم يستطيعوا الى حدود كتابة هذه الأسطر القيام بأي اصلاح يحافظ به على جمالية المنطقة وعلى راحة وسلامة مواطنيها.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :