الوفا يتسائل بمجلس المستشارين عن مستقبل “الفوكيد” المقصيين بمراكش

الوفا يتسائل بمجلس المستشارين عن مستقبل “الفوكيد” المقصيين بمراكش

 

تطرق عبد الرحمان الوفا المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي انعقدت أمس الثلاثاء، إلى وضعية المرشدين السياحيين بالمدينة الحمراء، وما مدى انعكاس الانتعاشة القوية التي عرفها القطاع السياحي خلال سنة 2023 عليهم، بعدما بلغ عدد السياح الذين زاروا مراكش 14 مليون سائح.

وكشف عبد الرحمان الوفا خلال مداخلته أن قطاع السياحة يعد المحرك الرئيسي لاقتصاد المدينة الحمراء ويلعب دورا محوريا في حركية قطاعات أخرى، مثل الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ويضمن العيش الكريم لشريحة واسعة من الساكنة.

وأضاف المستشار البرلماني إلى أن هذه الانتعاشة لم تؤثر إيجابا على فئة المرشدين السياحيين، الذين يعانون البطالة والتهميش، بسبب إقصاء شريحة واسعة من تسوية وضعيتهم القانونية من خلال الامتحان المهني الأخير، مؤكدا أن هذه الفئة المقصية مازالت تنتظر جوابا مقنعا يساعدها على تسوية وضعيتها، ويذهب عنها الحيف والتمييز الذي لحقها من لدن ممثل الوزارة بمدينة مراكش، وإدماجها في سلك المهنة حتى تتم الاستفادة من كفاءتها ومهنيتها.

وتساءل النائب البرلماني عن الظروف والأسباب التي أدت إلى استبعاد شريحة واسعة من المرشدين السياحيين غير المعتمدين بمدينة مراكش، وعن المعايير التي اعتمدتها المندوبية الإقليمية بمراكش، والتي كان لها دور في الإقصاء الممنهج الذي طال فئة من خيرة الكفاءات والمشهود لها بالخبرة والتجربة.

رأيان حول “الوفا يتسائل بمجلس المستشارين عن مستقبل “الفوكيد” المقصيين بمراكش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الأخبار :