مشاهدة : 2,264

فوضى الأسعار في « ستي فاطمة » يثير غضب السياح ويهدد بخسارة سمعة المنتجع
صورة أرشيفية

فوضى الأسعار في « ستي فاطمة » يثير غضب السياح ويهدد بخسارة سمعة المنتجع


عبر عدد من المواطنين عن تذمرهم الكبير من ارتفاع أسعار الخدمات المقدمة في منتجع ستي فاطمة، التابع لنفوذ عمالة إقليم الحوز.

وكشفت تعليقات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك » عن حجم القلق الذي يراود المراكشيين الذين يقدمون على زيارة المنطقة باستمرار في مختلف المناسبات، مشيرة إلى ارتفاع كبير في أسعار الوجبات المقدمة، وكراء الفضاءات الخضراء، فضلاً عن تدني خدمات التواصل مع الزوار من قبل عدد من أصحاب مواقف السيارات.

وتساءل نشطاء موقع التواصل الاجتماعي سالف الذكر، عن أسباب ارتفاع أسعار منتجع ستي فاطمة خاصة خلال العطل، حيث تشهد المطاعم والفنادق والمقاهي السياحية ارتفاعًا مهولًا في الأسعار، مما يخلق تذمرًا واستياءً لدى العديد من الزوار، لاسيما القادمين من مراكش، باعتبارهم الزوار في المرتبة الأولى لزياراتهم الدائمة للمنطقة.

وأمام هذا الوضع الذي يضر بالسياحة الداخلية، طالبت ذات الفعاليات من وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، باتخاذ إجراءات مناسبة للتحكم في الأسعار التي من شأنها التأثير على القطاع السياحي.

ومن جهة أخرى، أوضحت مصادر متتبعة للشأن المحلي، أن منتجع ستي فاطمة، يعد من بين الوجهات السياحية المفضلة لدى عشاق السياحة الجبلية، ويحتاج إلى مشاريع مهيكلة تهدف إلى جذب مزيد من السياح المغاربة والأجانب، غير أن أسعار الخدمات السياحية المقدمة للسياح بالمنطقة سواء الموجهة للمغاربة المقيمين بالمغرب أو الخارج، وكذا السياح الأجانب، عرفت ارتفاعًا مهولًا.

وأضافت ذات المصادر، « إن هناك من يستغل تدفق السياح على منتجع ستي فاطمة خلال فترات حيوية لجني أرباح بطريقة مبالغ فيها سواء تعلق الأمر بالفنادق أو المقاهي ووسائل النقل، بل إن الأمر طال أيضًا ركن وحراسة السيارات.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :