التنسيق الوطني للتعليم يرفض مخرجات الحوارات المغشوشة

التنسيق الوطني للتعليم يرفض مخرجات الحوارات المغشوشة

أبدى التنسيق الوطني لقطاع التعليم في بلاغ أصدره عن تشبثه بسحب النظام الأساسي لموظفي التربية الوطنية، مؤكدا أن مخرجات لقاء رئيس الحكومة مع النقابات لا ترقى للحد الأدنى من مطالب الشغيلة التعليمية، ومعبرا عن رفضه لمخرجات “كل الحوارات المغشوشة”، معلنا تشبثه بكل المطالب العامة والفئوية المرفوعة للحكومة والوزارة الوصية.

وجدد التسنيق دعوته لكل مكونات الشغيلة التعليمية  للصمود والحضور بكثافة في الوقفات والمسيرات المبرمجة يوم 29 نونبر 2023، مؤكدا  أن مطالب الحركة الاحتجاجية التعليمية لا تتمثل في إعطاء وعود أو تجميد النظام الأساسي فقط، بل تتجلى في إصدار قرارات تجيب على انتظارات كل الفئات وتعيد الكرامة والقمية الاعتبارية لنساء ورجال التعليم  وتصون المدرسة العمومية.

ونوه التنسيق بأسر التلاميذ الذين ساندوا  الاحتجاجات، محملا الحكومة والوزارة مسؤولية  هدر الزمن المدرسي للتلاميذ.

ودعا التنسيق ذاته إلى الاستمرار في البرنامج النضالي المسطر، والمشاركة في المسيرات والوقفات الاحتجاجية المقررة يوم غد الأربعاء، محملا الحكومة مسؤولية الاحتقان الذي يعيشه القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الأخبار :