مشاهدة : 1,108

التسيير الانفرادي لرئيسة جماعة تاسلطانت يثير غضب نوابها

التسيير الانفرادي لرئيسة جماعة تاسلطانت يثير غضب نوابها


 

يعيش المجلس الجماعي لتاسلطانت ضاحية مراكش على صفيح ساخن منذ انتخاب المكتب الجديد، وذلك بفعل الانقسامات الحاصلة بين النواب، وكذا نشوب خلافات بينهم وبين رئيسة المجلس، التي يبدو أنها بدأت تفقد السيطرة وفق ما أفاد مصدر مهتم بالشأن المحلي بالجماعة المذكورة.

وانضاف نائبين جديدين الى زميلين سابقين لهما بالمجلس، بعدما وضعا كذلك طلب لاعفائهما من المهام المفوضة اليهما مطلع الأسبوع الجاري، ويتعلق الأمر بكل من النائبة الأولى والنائب الرابع.

وحسب ما جاء في الطلبين اللذين نتوفر على نسخة منهما، فقد طالب النائبين بإعفائهما من المهام المفوضة لهما، وذلك راجع إلى التدبير الاحادي الذي تنهجه الرئيسة، دون إشراك باقي النواب وأعضاء المجلس الجماعي لتسلطانت في عدد من القرارات وفق تعبيرهما، إضافة على عدم إطلاع الأعضاء على تفاصيل عدد من الملفات ومن بينها مقرر برمجة الفائض، ومقرر نمط التدبير المفوض، ومقرر حفظ الصحة الجماعي، وغيرها من الملفات التي قادت جماعة تسلطانت نحو واقع تدبيري مظلم.

ويشار أن عديد الفعاليات النشيطة بجماعة تسلطانت قد سبق لها أن طالبت الوالي الجديد فريد شوراق للتدخل، بايفاد لجنة للوقوف عند المشاكل العدة التي تعاني منها إحدى أكبر الجماعات وأغناها بعمالة مراكش.

وقد ربطنا الاتصال برئيسة المجلس الجماعة لتاسلطانت لأخد رأيها في الموضوع، حيث نفت بشكل قاطع الاتهامات الموجهة إليها من طرف النائبين، مشيرة أنها منحت الصلاحية الكاملة لكل نوابها بتدبير القطاعات المفوضة اليهم.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :