أفراد عصابة إجرامية ينتحلون صفة عاملين في مطار مراكش للإطاحة بضحاياهم

 

سقط مجموعة من المواطنين المغاربة في فخ عصابة إجرامية متخصصة في النصب والاحتيال عبر الهاتف وتطبيقات التواصل الاجتماعي، اذ ينتحل أفرادها صفة عاملين بمطار مراكش المنارة من أجل سلب أموال الضحايا.

ويستهدف أفراد هذه العصابة ضحاياهم عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، من خلال حسابات مزيفة، ثم يدعون أنهم جمعيات خيرية من دول أجنبية تعمل على مساعدة المحتاجين في الدول الافريقية، بعد ذلك يربطون الاتصال بالضحية عبر رقم هاتف مغربي وينتحلون صفة عاملين في مطار مراكش، ويطلبون دفع مبالغ مالية من أجل التوصل بالمساعدات.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيما بينهم مجموعة من الحسابات المزيفة لأفراد هذه العصابة، ونشروا تحذيرات بعدم قبول طلبات الصداقة التي يتم إرسالها من هذه الحسابات، تفاديا للوقوع في عملية النصب والاحتيال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *