مشاهدة : 2148

آفة انتشار المتشردين بالمدينة العتيقة لمراكش تزعج المواطنين وتسيئ لصورة السياحة

آفة انتشار المتشردين بالمدينة العتيقة لمراكش تزعج المواطنين وتسيئ لصورة السياحة


 

أضحت أحياء المدينة القديمة بمراكش تعيش العديد الظواهر السلبية، لعل أبرزها انتشار المتشردين بصورة واضحة جدا وعلى مرأى المواطنين وكافة الزوار، بما في ذلك السياح الأجانب الذين لا يتوانون عن رصد تلك اللقطات غير الحضارية في قلب العاصمة السياحية بواسطة هواتفهم وكاميراتهم.

والمثال من منطقة رياض العروس، حيث توصلت جريدة « مراكش الإخبارية » بمجموعة من الصور لأشخاص متشردين يفترشون الأرض ليلا ونهارا، في نقطة تعتبر حساسة نظرا لموقعها وسط المدينة، بحيث تعتبر المدخل الرئيسي لسوق سيدي عبد العزيز والمواسين والسمارين وغيرها.

وأكدت رسائل توصلت بها الجريدة أن هؤلاء المتشردين، ومنهم مختلون عقليا، يخلقون شتى أنواع الفوضى ويتركون خلفهم الأوساخ ومعظمهم يمتهن التسول ويعمد إلى ابتزاز السياح ومضايقتهم، كل ذلك أمام أعين السلطات التي لا تحرك ساكنا، رغم أن مثل هذه المظاهر لها تأثير سلبي على القطاع السياحي وتتسبب في ضرر لأصحاب المحلات التجارية وأيضا القاطنين في الأحياء.

 

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :