مناجاة الرحمان

 

سجدت لك عروقي وجسدي

وخضع لك مخي وعصبي

فانحنى لك سمعي و بصري

ضعفت فما وجدت الا يد الرحمان

خالق الحب والنوى و المرجان

ما عرفت الله الا زدت الفصاحة والبيان

فنقبت عن خبايا البر والاحسان

وجدتهما كالشمس في السنة و القران

و كالنجوم تسطع في كل زمان و مكان

بالأمس مع الجدود و ما زالت حتى الان

خلقت ضعيفا فقوني يا حنان

رفعت يدي فقلت ارحمني يا منان

امتعني بجسدي يا خالق الابدان

لليد ارشدها لحمل القران

وللساني فقهني لأعذب البيان

لإحساسي وجهني للخير والاحسان

شد فاهي عن قول الكذب و البهتان

خلقت ضعيفا اخاف ان يداهمني الشيطان

فأنسى ما منحتني من نعم وانت المنان

ابعد عن نظري ما يجعلني ندمان

عن غير  قصد اخاف ان يحل بي الهوان

فارحمني وازح عني حدة اللسان

واجعلني من عبادك شوقا دائما للإيمان

ولا تجعلني من اهلك عن الصلاة نيام

ربي اجعل رجلاي  تقوى على القيام

قبل سماع التهليل والاذان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *