قبلة تشتاق لقدميك

 

أشتاق لقبلة قدميك

عسى الله لجنتك يرضى عني

تطوق لقدميك أنفاسي

وتشتاق لملمسها شفتي

حينها للهفة الرضى أروى

شغف ما إليه يحن فؤادي

كبرت وكبرت معك احلامنا

شحنت عواطفك بفلذات أكبادنا

أدامك الله عرشا يحمي حياتنا

وسعادة ترفرف فوق رؤوسنا

مهما أهديناك لن لك نستوفي

للجنة تحت قدميك يزداد شوقي

حين أتذكر ما كابدت لراحتي

ليلة من السهاد ونجوم الليالي

حينها في جوف الليل تتفقدي

خباياي وهل زال الشرود عني

لا تهنئي ولا إلى فراشك تأوي

إن اشتدت العتمة إلي تأتي

مشعة بكأس الشاي إلي تهدي

هذا من فضلك لتشعري وتبدعي

بحلو الكلام للأمومة تؤدي

واجبك بحب وبكل المعاني

بقلب الامومة حينا تتسحبي

لكشف ما أرهقني وجفوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *