جمالية الصدق

 

 

تكمن جمالية الصدق حين يهدي الى البر

فالمسلم اجتماعي بطبعه وبحكم دينه له علاقات مع جميع الأجناس والفئات.

فالمسلم الحق من يصبر على السوء ليس ضعفا ولكن نبلا، يتحمل الأذى بغية إيصال المغزى من ذلك، وهذا يجعله راقي الفكر، واسع الصدر، محبوبا عند الأفراد والجماعات.

فمن فضائل الإسلام تحلى المسلم بالصدق حيث يكون صادقا في أفعاله وأقواله وهذا بتعامله مع نفسه بذلك قبل غيره. فيكون الصدق في بيعه  وشرائه .الصدق في الكلام مع أقرب الناس إليه وبالتالي يعم الى من هم أبعد ،الصدق في إيصال المعلومة لأبنائه ،الصدق في الحديث عن رزقه حتى يبارك الله له فيه، الصدق لا يرتبط بفئة معينة ولكن بكل الفئات….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *