العلالي في قلب فضيحة سرقة فنية… وخبير في الخدع السينمائية يهدد بفضح المزيد

كشف جمال الشعيري الخبير في التجميل، والمتخصص في الخدع السينمائية وفن المكياج، أنه تعرض للاستغلال من قبل المنشط التلفزيوني رشيد العلالي، وذلك باتهامه سرقة فكرة الكاميرا خفية، التي تعرض على القناة الثانية، خلال شهر رمضان.

ونشر جمال الشعيري عبر صفحته على الفيسبوك عدة تدوينات وفيديوهات يتهم فيها رشيد العلالي، بخداعه واستغلال طيبته وتواضعه، فسرق منه مشروع الكاميرا الخفية لهذا العام، وادعاء أنه هو صاحبها.
  وقال الشعيري في تدويناته، إن رشيد كان يتابع أعماله على الفيسبوك، وفي بداية سنة 2017 طلب منه أن يشتغل معه على فكرة كاميرا خفية بفن المكياج، وبعد مدة طويلة من الإعداد، عمد رشيد العلالي إلى إقصاء الشعيري من العمل الفني واستبدله بسيدة أجنبية.

وأضاف ذات المتحدث بالقول: “أنا عطيت الفكرة ديالي فـ2017، ومن ديك الساعة وأنا تنقاد معاه المادة، وهو قالي واش غدي تحمل مسؤولية ديال القناع باش نديرو كاميرا خفية، وأنا قبلت، لأنني محترف وأنا فالمجال من 20 سنة تنخدم في إسبانيا”.

وزاد قائلا: “بعد التفاهم، داني عند شركة للإنتاج، وأنا خدمت معاه “بيلوط” (حلقة نموذجية)، صاوبت القناع وخديت التقاسيم ديال وجهو راهم مزالين عندي، هما وفيديوهات والصور اللي تدل على كلامي، ومن بعد تدفع “بيلوط” للقناة الثانية، وقالو ليهم عندنا فريق من خارج المغرب، والقناة الثانية قبلات المشروع، ومن بعد رشيد العلالي نكرني، فاش جيت شهر يناير للمغرب، قلب عليا وجهو وبلوكاني من الفايس وما بقاش تيجاوب”.
ونشر الشعيري فيديوهات وصور توثق للحظة إعداد احدى حلقات هذا البرنامج، كما أنه وعد بنشر رد ?خر مساء اليوم، على رشيد العلالي الذي من الواضح أنه في ورطة كبيرة، خاصة بعد الحملة التي قادها ضده رواد مواقع التواصل، بعدم مشاهدة حلقات برنامجه رشيد شو، بسبب موقف رشيد من حملة #مقاطعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *