مشاهدة : 1,062

بعد تحقيق ضد زوجته: بيدرو سانشيز يواجه تحديات جديدة في ظل احتمالية استقالته

بعد تحقيق ضد زوجته: بيدرو سانشيز يواجه تحديات جديدة في ظل احتمالية استقالته


أعلن رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، أمس الأربعاء، عن تفكيره في إمكانية تقديم استقالته بعد الإعلان عن فتح تحقيق ضد زوجته بتهمة استغلال النفوذ والفساد. هذا الإعلان أثار موجة من الجدل داخل الساحة السياسية الإسبانية وأثار تساؤلات كبيرة حول مستقبل الحكومة الإسبانية.

وفي تدوينة على منصة إكس، قال سانشيز: « أحتاج إلى التوقف والتفكير » لاتخاذ قرار بشأن مستقبله كرئيس للحكومة، مشيراً إلى أنه سيعلن قراره النهائي يوم الاثنين المقبل، وذلك بعد تعليق أنشطته الرسمية حتى ذلك الحين.

وتأتي هذه الخطوة من سانشيز في ظل متابعة القضاء الإسباني لزوجته « بيغونيا غوميز » بتهمة الفساد واستغلال النفوذ، مما يضعه في موقف حرج ويضع عبء إضافي على كاهل الحكومة الإسبانية.

وقد وجه سانشيز رسالة مفتوحة للمواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أكد فيها أنه سيظهر أمام وسائل الإعلام يوم 29 أبريل ليعلن قراره النهائي، مؤكداً أنه يحتاج إلى الوقت للتفكير والتأمل في هذه القضية المعقدة.

وفي رسالته، أشار سانشيز إلى أنه يواجه ضغوطاً كبيرة من الأحزاب المعارضة، وخاصة من الحزب الشعبي ووسائل الإعلام المحافظة، الذين يحاولون استغلال هذه القضية لتقويض سلطته وسحب الثقة منه.

إن مستقبل سانشيز كرئيس للحكومة الإسبانية يبدو محط أنظار الجميع في الأيام القليلة القادمة، حيث يترقب الجميع قراره النهائي والذي قد يحدد مسار السياسة الإسبانية المستقبلية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

اخر الأخبار :