وزارة الصحة: لم تسجل أي وفاة بسبب تلقي “أسترازينيكا” في المغرب

 

قالت وزارة الصحة إنها ستواصل استخدام لقاح “أسترازينيكا” في عملية التلقيح في المغرب، بعد توصية من اللجنة العلمية وعقب تصريحات منظمة الصحة العالمية، بكون منافع اللقاح أكثر من اضراره.

الوزارة أكدت في المقابل إنه لم تسجل لغاية الآن أي حالة وفاة جراء تلقي لقاح “أسترازينيكا” في المغرب.

وجاءت هذه التصريحات بعدما اجتمعت اللجنة الوطنية الاستشارية لليقظة الدوائية يومه الأربعاء 17 مارس 2021 زوالا بمقر مديرية الأدوية والصيدلة لدراسة وتقييم الأعراض الجانبية المتمثلة في حالات جلطات دموية أو حالات تخثر لدى المستفيدين للقاح أسترازينيكا المستعمل لتطوير المناعة ضد فيروس كوفيد-19.

وبالإجماع، أكد أعضاء اللجنة أن فوائد لقاح أسترازينيكا تفوق مخاطره، وليس هناك أية صلة مباشرة بين هذه الأعراض الجانبية واستعمال لقاح أسترازينيكا. ولذلك فهي توصي بمواصلة استعماله في حملات التلقيح على صعيد ربوع المملكة.

وشددا وزارة الصحة أنها تتابع سلامة لقاحات فيروس كورونا المتوفرة في المملكة بشكل مستمر من خلال متابعة ودراسة حالات الأعراض الجانبية والأدلة العلمية والبيانات المتوفرة حولها محلية ودولية بالتنسيق مع الجهات الصحية والرقابية. وتحث جميع المواطنات والمواطنين والممارسين الصحيين على إبلاغ “المركز الوطني لليقظة الدوائية” عبر البوابة الالكترونية المخصصة لهذا الغرض عن الأعراض الجانبية للقاحات فيروس كورونا.

وزارة الصحة أكدت في بلاغ أنه لم تسجل أية وفاة ضمن المستفيدين من لقاح أسترازينيكا نتيجة مضاعفات الأعراض الجانبية للقاح؛ كما أن حماية سلامة وصحة جميع المواطنات والمواطنين هي من أولوياتها ولن تدخر أي جهد لتحقيق ذلك. كما أنه في حال توفر أي مستجدات حول اللقاحات وسلامتها سيعلن عنها من خلال القنوات الرسمية لها، داعية الجميع إلى أخذ الأخبار من مصادرها المعتمدة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *