والي الجهة يترأس أشغال لجنة اليقظة لتتبع الوضعية المائية

والي الجهة يترأس أشغال لجنة اليقظة لتتبع الوضعية المائية

ترأس والي جهة مراكش آسفي عامل عمالة مراكش يومه الثلاثاء بمقر ولاية جهة مراكش-آسفي، اجتماعا للجنة اليقظة لتتبع الوضعية المائية لعمالة مراكش، بحضور كل من الكاتب العام لعمالة مراكش والكاتب العام للشؤون الجهوية والمدير الجهوي للفلاحة، ومدير وكالة الحوض المائي لتانسيفت والمديرة العامة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش، والمدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع الماء، والمدير الجهوي للتجهيز والماء ورئيس مصلحة الماء بمديرية التجهيز ورؤساء الأقسام والمصالح المعنية بالولاية.

في مستهل الإجتماع  قدم مدير وكالة الحوض المائي لتانسيفت عرضا حول الوضعية المائية الراهنة، تناول فيه تطور الحالة الهيدرولوجية وخصوصا منها الفترة الممتدة من شهر شتنبر الى نونبر.

وفي هذا السياق، تم التأكيد على أن الظرفية الراهنة في ما يخص الحالة الهيدرولوجية تميزت بتسجيل واردات ضئيلة على حقينة بعض السدود المزودة بالماء الصالح للشرب لمراكش الكبير.

كما تم تقديم مختلف السيناريوهات المحتملة في ما يخص التقديرات المتعلقة بنسب ملء السدود و كيفية تدبيرها لضمان تزويد الساكنة بهذه المادة الحيوية.

وفي ما يتعلق بتنزيل نتيجة الإجراءات المتخذة من طرف لجنة اليقظة، فقد تم تسجيل تراجع طفيف في نسبة الاستهلاك اليومي للماء الشروب على مستوى مدينة مراكش، مما يستدعي القيام بالمزيد من الحملات التحسسية تستهدف جميع القطاعات المستهلكة للماء.

و لتنزيل أمثل لمختلف الإجراءات المتخذة، أعطى والي الجهة توجيهاته للجنة من أجل التركيز على أهم التدابير المتخذة و إيلائها العناية الخاصة لضمان نجاعة و فاعلية أكبر ضمانا لتزويد أمثل للساكنة في ظل هذه الظرفية الصعبة، كما أعطى تعليماته لإعداد خطة عمل تتعلق بتدبير المياه الجوفية نظرا لطابعها الاستراتيجي في توفير الماء للصالح للشرب.

وفي الختام، تم التأكيد على أن الساكنة مدعوة إلى المزيد من التعبئة والانخراط بكل مسؤولية في الحفاظ على هذه المادة الحيوية في هذه الظرفية المناخية الصعبة التي تعرفها بلادنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *