ناظر الأوقاف بالصويرة يكبد وزارة التجهيز والنقل خسائر فادحة

تسببت نظارة الأوقاف بمدينة الصويرة، يوم أمس الجمعة، في خسائر فادحة للمديرية الإقليمية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بالصويرة، وذلك عندما أقدمت الأولى على هدم سور يحيط ببقعة أرضية ضمن الملك العام.

وحسب مصادر موقع مراكش 7، فإن الأمر يتعلق بعقار كان يتواجد ضمن الملك العمومي، وذلك قبل أن تضمه نظارة الأوقاف لتقوم بتحفيظه تحت اسمها الخاص، رغم أنه ملك تابع للدولة، ويحظى بالحماية القانونية المتجلية في عدم قابليته للتصرف أو التقادم أو الحجز أو التفويت، وكذا بالرغم من كون وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء تعتبر الجهة الوصية على الملك العام.

وكان العقار يأوي مجموعة من آليات الأشغال العمومية، وكذا تجهيزات التشوير الطرقي، علاوة على مواد البناء اللازمة للصيانة الطرقية، ويستغل في هذا النطاق منذ ما يناهز 40 سنة.

وكبدت خطوة نظارة الأوقاف خسائر فادحة لمديرية التجهيز، بعدما تعرضت العديد من المواد للتلف، بالإضافة إلى تعريض الآليات التابعة للمديرية للسرقة بعد هدم حائط العقار الذي بلغت تكلفته 500.000.00 درهم، وإتلاف مواد البناء وتجهيزات التشوير التي بلغت قيمتها 600.000.00 درهم.

وقالت مصادر موقعنا، أن المدير الإقليمي للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء بالصويرة، ربط الاتصال بالسلطات الإقليمية والمصالح المركزية من أجل وقف تعنت نظارة الأوقاف، بالإضافة إلى عقده اجتماعا طارئا مع عامل الإقليم والكاتب العام للعمالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *