مظاهر وسلوكات غير لائقة تقض مضجع سكان زنقة محمد البقال بجليز

مظاهر وسلوكات غير لائقة تقض مضجع سكان زنقة محمد البقال بجليز

تشتكي ساكنة شارع محمد البقال بحي جليز، الذي يحتضن مطاعم و فنادق مصنفة وإقامات سكنية فاخرة، من بعض الممارسات العشوائية الناتجة عن استيلاء أحد الأشخاص على الملك العموني من أجل ممارسة تجارته بدون حسيب و لا رقيب.

وأكد مشتكون أنه في الوقت الذي تعمد سلطات المدينة لمحاربة الباعة العشوائيين والمتجولين، فإن سلطات جليز تسبح عكس التيار، وتعمد لإغفال ما يقع من مخالفات في زنقة محمد البقال لسبب أو لآخر، مع الإسدشارة أن هذا البائع  شيد بناية عشوائة وأغلق حيا بأكمله (درب السبليون) و جعل بنايته بالليل ملاذا للسكارى و الراغبين في قضاء حاجتهم في الهواء الطلق، ما شكل ضررا بليغا للسكان وقض مضجعهم  وقلل من قيمة استثماراتهم.

وأضاف المشتكون أن معاناة الساكنة لا تنتهي هنا، إذ يعرف الحي المذكور ليلا توافد شخصين من أصحاب الدراجات النارية الكبيرة إلى إحدى الشقق، ويقودان دراجتيهما بطريقة استعراضية تزع جميع القاطنين في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *