مستثمرون يستغلون غياب ملاعب عمومية بالحوز لتشييد فضاءات رياضية خاصة

 

 

شهد اٍقليم الحوز، مؤخرا، افتتاح عدد من الملاعب الرياضية الخاصة لكرة القدم،  في عدد من الجماعات الترابية، من انجاز شركات خاصة.

ويتوافد على هذه الملاعب الرياضية المنجزة على مستوى الإقليم، مئات الأشخاص من مختلف الفئات العمرية لمداعبة المستديرة، وهو ما مكن اصحاب هذه الملاعب من تحقيق أرباح مهمة، وهو ما يسفره تشيد مزيد من الملاعب من قبل نفس الشركات.

كما أن الاستثمار في القطاع الرياضي بالاقليم، أصبح يفتح شهية المستثمرين، نتيجة غياب ملاعب عمومية، تلبي حاجيات الشباب، من جهة، وتخلق نوعا من المنافسة من جهة أخرى.

غير أن غياب تام للملاعب الرياضية للقرب بالمواصفات التي تريدها فئة الشباب على مستوى الاقليم، أصبح يفرض على هذه الفئة البحث عن أجواء رياضية مناسبة داخل الفضاءات الخاصة التي تتيح لهم فرصة تنيظم المباريات، لكن بمقابل مادي.

وفي سياق متصل، فاٍن اغلب الشباب، يعتقدون أن فتح المجال امام المستثمرين لانجاز ملاعب خاصة في الاقليم، سيقضي على ممارسة الرياضة لدى فئة عريضة من المجتمع، وهي الفئة التي تعاني الهشاشة، اٍذ يجد الشباب صعوبة كبيرة في ولوج هذه الملاعب كلما أرادوا ذلك.

وتقترح فعاليات جعوية، سبق لها أن التمست من الوزارة الوصية والتدخل قصد التنسيق الفعلي مع المؤسسات المنتخبة لانجاز فضاءات مماثلة على غرار المدن الكبرى، تتيح الفرص لجميع فئات المجتمع من أجل ممارسة الرياضة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *