متعاقدون يحتجون بتحناوت ويطالبون بإسقاط مخطط التعاقد

 

نفذت، أمس الثلاثاء، التنسيقية الإقليمية “للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي باٍقليم الحوز، مسيرة احتجاجية بمدينة تحناوت؛ وذلك تنزيلا لمخرجات المجلس الوطني للتنسيقية “المعركة النضالية لإسقاط مخطط التعاقد المشؤوم”.

ويأتي الشكل الاحتجاجي لتنسيقية “أساتذة التعاقد” في إقليم الحوز موازاة مع مشاركتها في خوض إضراب وطني عن العمل، أيام 22 و23 و24 مارس الجاري؛ وذلك بمؤازرة من النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية على المستوى الإقليمي.

ورفع المشاركون في المسيرة الاحتجاجية شعارات عديدة ترفض ما وصفوه بـ”التعاطي غير المسؤول لوزارة التربية الوطنية مع ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، منددين بـ”الاعتداءات التي تعرض لها الأساتذة في شوارع الرباط على أيدي القوات العمومية وأعوان السلطة”.

ونظم مسيرة مشيا على الأقدام إلى مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتحناوت، وبعدها مسيرة أخرى نحو عمالة الاقليم بمركز  ذات المدينة، حيث رفع “أساتذة التعاقد” مجموعة من الشعارات التي تستنكر التدخل الأمني و”البلطجي” في حق هذه الفئة من الأطر التربوية بالعاصمة الرباط، والمطالبة بإسقاط المتابعات القضائية في حق بعض “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *