لقاء حول إشكاليات قطاع النقل السياحي في ظل جائحة كوفيد-19

 انعقد، امس الأربعاء بمقر المجلس الجماعي لمدينة مراكش، لقاء خصص لاستعراض الإشكاليات والإكراهات التي يعاني منها قطاع النقل السياحي بالمدينة الحمراء، لاسيما في ظل جائحة كوفيد-19.

وقد شكل هذا اللقاء، الذي جمع عمدة مدينة مراكش،  محمد العربي بلقايد، بممثلين عن الجمعية الجهوية لأرباب النقل السياحي بجهة مراكش آسفي، مناسبة تم التطرق خلالها إلى تفعيل بعض قرارات السير والجولان المعني بها قطاع النقل السياحي.

وبالمناسبة، أكد عمدة مراكش على “التجاوب الدائم” لمجلس الجماعة مع مختلف المطالب المعبر عنها، خاصة ما يتعلق بتخصيص مواقف لحافلات النقل السياحي ووضع لوحات التشوير.

واتفق الطرفان، خلال هذا اللقاء، على استمرار الحوار مع ممثلي هذا القطاع في عدة مناسبات قصد معالجة الإشكالات القائمة حسب الامكانيات والاختصاصات المخولة للمجلس في هذا المجال.

ويندرج هذا اللقاء في سياق المقاربة التشاركية لسياسة الإنصات والتفاعل التي تنهجها جماعة مراكش، قصد مناقشة الوضعية الحالية لقطاع النقل السياحي، واستعراض وتحديد المشاكل التي يعاني منها القطاع، مع التركيز بشكل خاص على تطلعات وانتظارات المهنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *