قرار الحكومة بمنع إقامة الحفلات والاعراس يربك حسابات مهنيي القطاع بمراكش

قرار الحكومة بمنع إقامة الحفلات والاعراس يربك حسابات مهنيي القطاع بمراكش

 ليلة سوداء تلك التي عاشها مهنيو قطاع الحفلات والاعراس بالمدينة الحمراء وباقي مدن المملكة، بعد الاطلاع على الإجراءات الإحترازية للحد من انتشار وباء كورونا، التي اتخذتها الحكومة مساء أمس الاثنين، والتي تضمنت قرار بمنع إقامة الحفلات والاعراس.

ونزل القرار كقطعة ثلج باردة على مهنيي قطاع الحفلات والاعراس، خاصة وأنه أتى في فصل الصيف الذي يعرف انتعاش القطاع بسبب كثرة المناسبات الاحتفالية،  وبحكم اتخاذه بعد فترة قصيرة من قرار السماح باقامتها بعد عطالة اضطرارية لأزيد من سنة بفعل جائحة كورونا، وما رافق تلك الفترة من خسائر مادية فادحة لحقت بالعاملين في القطاع.

وقد ربط موقع “مراكش7” الاتصال بميلودة الجامعي رئيسة جمعية منتدى ميلودة للاعمال الاجتماعية، وكاتبة عامة بالمنظمة الديمقراطية لمكتب مستخدمي قطاع الحفلات والمقاهي والنوادي بجهة مراكش آسفي، والتي أكدت في تصريحها أن القرار لم يكن متوقعا، وشكل صدمة للشغيلة وكذا للزبائن، الذين يودون إقامة حفلاتهم في الأيام القليلة القادمة.

وأضافت المتحدثة أن المهنيين توصلوا بمبالغ التسبيق، وهو ما وضعهم في موقف محرج، حيث سيضطرون إلى تأجيل جميع المواعيد إلى حين رفع القرار، حيث طالبت  بأن يتم ذلك في اقرب وقت ممكن، لتفادي المزيد من الخسائر التي تكبدتها شغيلة القطاع طيلة فترة التوقف عن العمل بسبب جائحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *