فصلتها المدرسة بسبب لون شعرها والمحكمة تقضي بتعويضها

معركة “تغيير القوانين” في المدارس اليابانية تجددت مرة أخرى بعد صدور حكم قضائي في مدينة أوساكا الغربية لصالح طالبة سابقة، تعويضا عن الضرر النفسي الواقع عليها، بعدما فصلتها مدرستها الثانوية لأن شعرها لم يكن أسود بشكل كاف.
محامي الطالبة أكد أن طفولة موكلته، دُمرت عند دخولها لهذه المدرسة، حيث أنها كانت تضطر لصبغ شعرها بالأسود كل 4 أيام، إلى جانب حرمانها من المشاركة في رحلة مدرسية لأن المدرسين اعتقدوا أن شعرها “ليس أسود بما فيه الكفاية”.
الجدير بالذكر أن المحكمة أيدت وبطريقة مثيرة للجدل حق المدرسة في التمسك بالقاعدة وفرضها، خاصة أن المدارس اليابانية اعتادت فرض قواعد عدة على الطلاب، مثل توحيد الملابس وحتى الملابس الداخلية، إذ تشترط أن يرتدي الطلاب ملابس بيضاء، فضلا عن درجة لون واحدة للشعر لكل الطلاب.
المصدر: washingtonpost

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *