فرنسا تطالب أئمة المساجد بتزكية زواج المثليين

 

 طالبت الحكومة الفرنسية من أئمة المساجد تزكية زواج المثليين، وجاء ذلك على لسان  وزيرة المواطنة الفرنسية مارلين شيابا التي قالت في لقاء تلفزيوني على قناة (LCI)، أن الأئمة “يعترفون”، بموجب ميثاق الإسلام الذي وقّعوا عليه، بحق الأزواج المثليين في الزواج في فرنسا.

وخلف القرار الفرنسي ردود أفعال غاضبة، عميد مسجد باريس الكبير شمس الدين حفيظ استنكر في بيان تصريحات الوزيرة الفرنسية، معتبرا أنها “تمثل انتهاكا للقانون وتحتقر الحقائق الدينية”.

وقال الكاتب القطري عبد الله العمادي “فرنسا تتعمق في الاستفزاز. طالبت الداخلية أئمة المساجد هناك تزكية زواج المثليين والاعتراف في خطبهم بحقهم في الزواج ومباركة ذلك بالمساجد. سبب آخر يدفع المسلمين حول العالم لاستمرار وتعزيز حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية لأنها أفقدت صواب ماكرون ومن معه بالشرق والغرب”.

واعتبر المحامي الكويتي عبد الله محمد بن سعد العجمي أن فرنسا “تستمر في استفزاز المسلمين”.

وأشار آخرون إلى أن الكنيسة الكاثوليكية رفضت الاعتراف بزواج المثليين، مطالبين السلطات الفرنسية بالتوجه إلى الفاتيكان أولا قبل طلب ذلك من المسلمين.

وكان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين استنكر الطلب الفرنسي، وذلك في رسالة وجهها أمين عام الاتحاد، الشيخ علي القره داغي، لوزيرة المواطنة الفرنسية عبر فيسبوك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *