غياب الملاعب يغضب فرق الهواة لكرة القدم في إقليم الحوز وقريبا نادي أوريكا سيتنفس الصعداء

 

تسود حالة من الغضب والاستياء في صفوف فرق الهواة باٍقليم الحوز، نتيجة عدم الاهتمام بمطالبها الرامية الى توفير ملاعب نموذجية تستجيب لتطلعات الأندية الممارسة بعصبة الجنوب.

وسبق لهذه الأندية أن راسلت المؤسسات المنتخبة، والسلطات المختصة، قصد العمل على ايجاد حلول بنيوية لمشكل غياب ملاعب كرة القدم بشكل تام على مستوى الاقليم، لكن دون مجيب.

وقال (م.ك) مسؤول في احدى الأندية لمراكش7، اٍن عدم التوفر على ملاعب نموذجية لفائدة فرق الهواة، يزيد ذلك من صعوبة استقبالها للأندية الممارسة بعصبة الجنوب.

واضاف أن جميع الفرق المتنافسة، تتوفر على ملاعب خاصة بها في أقاليمها، باٍستثناء اقليم الحوز، وهو الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول اهتمام المسؤولين بالمجال الرياضي.

وقال ذات المصدر، “إن أزمة التهجير من الملاعب المحلية التقليدية متواصلة، وتتواصل معها معاناة الأندية التي تخوض موسمها الرياضي دون ملعب يأويها أو يستقبل ضيوفها مع توالي الجولات، لتستمر رحلة البحث عن ملعب جديد، والتي تثقل كاهلها بالمصاريف، من تنقل وإقامة وكراء للملعب، في ظل غياب الجماهير التي لن تتمكن جميعها من تكبد عناء التنقل الموسم بأكمله؛ وهو ما يقتل الفرجة التي تتميز بها الملاعب المغربية.

وأضاف المتحدث ذاته أن عددا من الأندية الرياضية بالإقليم لا تتوفر على ملعب خاص بها وتضطر إلى الانتقال أزيد من 100 كيلومتر من أجل إجراء مباريات محرومة من دعم جمهورها، في ظل غياب ملاعب خاصة بهذه الأندية.

غير أن جماعة ترابية وحيدة و التي استطاعت أن تتفاعل مع هموم الرياضيين،  وتعلق الأمر بجماعة أوريكا، حيث كانت قد وافقت خلال أشغال دورة عادية، على تخصيص اعتمادات مالية مهمة قصد بناء ملعب نموذجي للفريق المحلي، وهو ما لقي اشادة كبيرة من قبل الرياضيين في المنطقة.

كذلك، جماعة تحناوت، تمكنت من اقتناء عقار خاص لبناء ملعب نموذجي، غير أن ضعف الاعتمادات المالية أجل هذا الموضوع الى حين اخر.

وماتزال الفرق المحلية، تطالب من المسؤولين الاهتمام بالجانب الرياضي، ودعم فرق الهواة، كباقي المؤسسات المنتخبة في الاقاليم المجاورة، والتي استطاعت توفير اعتمادات مالية مهمة لفرقها المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *