عودة احتلال الملك العام بحي عرصة  الملاك السكني

عودة احتلال الملك العام بحي عرصة  الملاك السكني

 

قبل ساعات من عيد الأضحى المبارك يعرف حي عرصة الملاك فوضى عارمة واحتلال تام للملك العام ساهم في ذلك كل أصحاب المحلات الذين بالغوا في استغلال كل جنبات الطريق باستغلال مترين عرضا وعشرة أمتار ساعدهم في ذلك تركيب أطناف بنفس المقاسات مماشوه المنظر العام ، زيادة على عرقلة مدخل الحي خصوصا في المساءحيث يتحول هذا المدخل إلى محطة للعربات والبيكوبات ما يصعب حركة المرور والجولان , وزاد ذلك سوءا أصحاب بيع الخضر حيث تتراكم بجنباتهم بقايا البطيخ ما يجعل كبار السن عرضة لخطر الحوادث المرورية،ناهيك عن أصوات الباعة طيلة اليوم فلا مريض يرتاح ولا ساكن يهنؤ براحة المسكن ، ويعرف الحي كذلك احتجاج بعض الباعة الجائلين بحق عرض سلعهم بدعوى أن هذا الحي السكني هو عبارة عن سوق وليس حيا سكنيا كما هو معترف به في وثائق التحفيظ، ويبقى السؤال من المسؤول عن هذه العشوائية؟ ومن يستفيد من ذلك؟ وما المطلوب لإيجاد حل نهائي لهذه المعضلة ، والضرب بيد من حديد على كل من يساهم في هذه العشوائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *