“عسر القراءة لدى الأطفال”موضوع لقاء تواصلي بتحناوت

 

عسر القراءة والكتابة نوع من أنواع صعوبة التعلم، يرتبط بطريقة معالجة اللغة، إذ يجد الأطفال صعوبة في ممارسة هذه المهارات. جمعية الأمل للأطفال ذوي صعوبات التعلم فرع جهة مراكش أسفي حاولت تسليط الضوء على معاناة آباء وأمهات يعانون وأطفالهم في صمت، بتنسيق مع مؤسسة ويركان الخاصة بمدينة تحناوت.

واطلعت الجمعية وأطرها جميع الحاضرين من أباء التلاميذ واطر مؤسسة ويركان الخاصة بتحناوت، على عروض متنوعة تشرح  كيفية تغلب الطفل علي صعوباته عن طريق تهيئة جو بناء وملائم في البيت وفي المدرسة.

وأكد المشاركون في أشغال هذا اللقاء الذي اطره أيضا دكتور متخصص في تفسير مثل هذه الحالات وإيجاد حلول لها بتعاون مع جميع المتدخلين، أن اللقاء كان فرصة من أجل التمكن من مساعدة ابنائهم ذوي صعوبات  في التعلم حتى تتحسن حالته.

وأشارت فاعلة جمعوية نشيطة في المجال،إلى أن “الدراسات العلمية تؤكد أن 95 % من حالات صعوبة القراءة يمكن أن تتحسن إذا تلقت مساعدة فعالة في وقت مبكر، ووجدت بيئة آمنة بالأسرة ومجال التعلم تعيد له الثقة بنفسه؛ لأن الأطفال في حاجة إلى تقوية هذا الجانب”، ونبهت إلى أن منهم من يعاني من عدة صعوبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *