طاطا: نقاش تشاوري متعدد الفاعلي/ات حول تأثر التغيرات المناخية على واحات إقليم طاطا

احتضن فندق النهضة يوم الأحد 07 فبراير 2021 في احترام للتدابير الإحترازية المتتبعة في بلادنا ضد فيروس كورونا المستجد ورشتين تشاوريتين حول نفس الموضوع المرتبط ب “تحديات وآثار التغيرات المناخية على الواحات بإقليم طاطا” من تأطير كل من الأستاذين “الحسين أهراس” و”مولاي العربي العلوي” واللتان شارك في بلورة أفكارهما 40 مشاركا/ة من مختلف الفاعلين بإقليم طاطا ذكورا واناثا(مجتمع مدني، باحثين أكاديميين، فلاحين وغيرهم….).

 

هاتين الورشتين التشاوريتين حول “تحديات وآثار التغيرات المناخية على الواحات بإقليم طاطا” تأتيان تنزيلا لبرنامج “الترافع من أجل الواحة SOS OASIS” الذي تسهر على توقيعه جمعية تويزي للثقافة والعمل الإنساني في إطار برنامج “مشاركة مواطنة” الممول من طرف الاتحاد الأوربي والمنفذ تحت إشراف مكتب الأمم المتحدة لدعم المشاريع UNOPS بسوس ماسة.

 

هذا التشاور الجماعي والتفاعل المسؤول حول الموضوع ذات الصلة أبان عن حق وحقيقة على وعي جماعي ناضج من طرف كل الفاعلين/ات المشاركين/ات في هذه الدينامية حول الإكراهات المتعددة والمختلفة التي تعاني منها الواحات بإقليم طاطا خصوصا كل ما يتعلق بالتغيرات المناخية والحرائق وأمراض البيوض ونقص الموارد المائية وتوالي سنوات الجفاف وهجرة الشباب والأسرة نحو المدن بشكل ملموس وملحوظ.

 

هو وعي صريح يكمن أيضا في كون الواحات بإقليم طاطا ليست فقط شجر النخيل بل هي منظومة إيكولوجية غير طبيعية من إنتاج مجهود الإنسان.

هكذا افضى هذا النقاش العمومي حول ذات الموضوع إلى وضع وصياغة مجموعة من التوصيات الهامة جدا نذكر منها على حسب الذكر لا الحصر:

 

احداث منصة الكترونية للتعريف بمؤهلات المجال الواحي بإقليم طاطا.

خلق مجهود تحسيسي من خلال تحسيس الساكنة بمخاطر الحرائق وتأثير العادات السيئة على الواحات.

 

خلق واحات جديدة والعمل على تشبيب نخيل الواحات المتضررة.

تشجيع السكن ذي الطبيعة القروية المماثل للطابع العمراني المحلي.

رصد تأثير السياسات العمومية المحلية على الواحات بإقليم طاطا وتقييم البرامج التنموية في هذا الشأن.

تشجيع السياحية البيئية.

تكوين الفلاحين ودعمهم والعمل على تثمين المنتجات المحلية.

ابداع تقنيات جديدة تحقق تأقلم الواحة مع التغيرات المناخية.

العمل على التدبير المعقلن والسليم للموارد المائية بالواحات مع العمل على احياء نظام الخطارات.

 

وسيتضمن القرير النهائي لذات الحدث التشاوري حول تأثير التغيرات المناخية على الواحات بإقليم طاطا كل الخلاصات والتوصيات دون مركب نقص في اعتراف واحترام تام لهذا المجهود المجتمعي الجماعي بغية تحقيق مذكرة ترافعية صلبة من أجل الواحة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *