شباب الحزب الديموقراطي يدعمون مقترح الحكم الذاتي واعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالسيادة الكاملة للمغرب على صحرائه

 

في إطار مبادراتها لتعزيز الدبلوماسية الموازية، نظمت شبيبة حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة الداخلة يوم الجمعة 2 أبريل مائدة مستديرة حول مقترح الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية بحضور وفد يمثل الحزب الديموقراطي الأمريكي.

وتناولت هذه المادة المستديرة، الخطوط العريضة لمقترح الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية، باعتباره الحل الوحيد لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية داخل السيادة المغربية، فضلا عن استحضار التطورات الهامة التي شهدها ملف الصحراء داخل الأمم المتحدة وكذا افتتاح قنصليات عامة بإقليمي العيون والداخلة وهو ما يعكس الدعم القوي لعدد من الدول لمغربية الصحراء.

وعبر الوفد الأمريكي الذي يمثل الحزب الديموقراطي الأمريكي عن أهمية مقترح الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية اعترفت بسيادة المغرب حول صحرائه وهذا تطور مهم في الملف، مما يبين أن القيادات السياسية الأمريكية الحاكمة منخرطة في الديناميكية التي شهدتها العلاقات المغربية الأمريكية مؤخرا وبشكل أساسي الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على صحرائه.

وأجمع المشاركون في هذه الندوة على أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية من شأنه أن يعزز العلاقات الثنائية ويفتح المجال أمام الاستثمارات والتنمية الاقتصادية بالأقاليم الصحراوية للمغرب، مما يخدم الساكنة و التنمية المحلية، لاسيما وأن الولايات المتحدة الأمريكية قررت افتتاح قنصلية عامة بمدينة الداخلة وذلك للمساهمة في التنمية الاقتصادية للمنطقة.

وتدخل هذه الندوة في إطار زيارة يقوم بها الوفد الأمريكي والذي يضم رئيس الشبيبة الديموقراطية الأمريكية جوشوا هاريس والذي يشغل أيضا عضو في قيادة الحزب الديموقراطي الأمريكي، وكذا هايتر براون و كاري ماكفيدن نائبة رئيس الشبيبة الديموقراطية الأمريكية و دانييل گلوفر وهي عضو بالحزب الديموقراطي الأمريكي، حيث اطلع الوفد الأمريكي على استثمارات بالجهة، من بينها ضيعة الطماطم “أجيدا” ولقاء مع المدير الجهوي للاستثمار بالجهة، وذلك في أعقاب لقاء بالرباط مع الأمين العام وقيادات حزب الأصالة والمعاصرة، تخللها التوقيع على اتفاق بين منظمة شبيبة الأصالة والمعاصرة و الشبيبية الديموقراطية الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *